سافِر للعالَم وأنت بمنزلك وترجِم "أصوات جسدك"!.. مارك زوكربيرغ يدفعنا لعالم نصف افتراضي

تم النشر: تم التحديث:
FACEBOOK
Michael Abrash, chief scientist of Oculus VR, speaks on stage during the second day of the annual Facebook F8 developers conference in San Jose, California, U.S., April 19, 2017. REUTERS/Stephen Lam | Stephen Lam / Reuters

يبدو أن مارك زوكربيرغ، المدير التنفيذي لشركة فيسبوك، يملك في جعبته الكثير من الأفكار والخطط الطموحة عن مستقبلنا في السنوات العشر المقبلة.

يبدأها بتطوير الموقع الأزرق لإعطاء فرصة أكبر للمطورين والشركات الناشئة لبناء أعمالها، وذلك عبر تطوير تكنولوجيا جديدة باسم Internet .Org، مروراً بابتكار النظارات الذكية، ووصولاً إلى تصوره عن العالم بدون شاشات.

وهنا، نعرض لك أبرز الأفكار الطموحة التي أعلن عنها زوكربيرغ خلال منتدى F8 للمطورين الذي احتضنته شركة فيسبوك، الأسبوع الماضي، في مدينة سان خوسيه بولاية كاليفورنيا الأميركية، للإعلان عن "رؤية فيسبوك 2026".



facebook

- نظارات ذكية

تعمل الشركة على تطوير نظارات ذكية، تشبه النظارات الطبية أو الشمسية في شكلها، فيما تكون مزودة بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، وقد ذكر ميكائيل أبراش، كبير العلماء في شركة "أوكولوس" التابعة لفيسبوك، أننا على بعد 5 سنوات من استخدام هذه التقنية، إذ تعمل فيسبوك على تطويرها في الوقت الراهن.

- الناس حولك كما تحب أن تراهم!

عند ارتدائك هذه النظارات الذكية، يمكنك أن ترى كل شيء حولك مختلفاً، فلا ضمان أن نادل المطعم الذي يقدم لك الطعام سيظهر بشرياً في نظارتك، أو العكس بأن ترى موظفاً وراء الصراف الآلي، فيما سيتحول الهاتف إلى جهاز لعرض الواقع الافتراضي من خلال منصة "مؤثرات الكاميرا".

وهذا الأمر غير مستبعد كما يرى موقع Business Insider الأميركي، إذ إن خطط فيسبوك لتطوير منصة "ماسنجر" الأخيرة تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي نفسها، لتلائم الأغراض التجارية.

- عالم دون شاشات

هذه الفكرة ربما تلقى رواجاً لدى محبي الخيال العلمي، إذ يتصور زوكربيرغ أن تنعكس صورة فيسبوك أمام أعيننا مباشرةً دون الحاجة إلى النظر إلى شاشات الحواسيب والهواتف، كما يقول أننا سنتمكن من الكتابة وإصدار الأوامر من خلال أدمغتنا مباشرةً بدلاً من النقر على فأرة الحاسوب.

وسيتم كل ذلك عبر "النظارة الذكية" التي سترى النور في غضون 5 سنوات كما أكدت الشركة. وهذه فكرة مجنونة بالطبع، تخيل أن فيسبوك ستكون وسيطاً بين كل ما تفكر به وبين إعطائك أمراً من دماغك لكتابته على موقعها!

- فضاءات فيسبوك

تعتزم الشركة أيضاً إقامة منصة للواقع الافتراضي تسمح للمستخدمين بقضاء الوقت مع بعضهم البعض في الفضاء الإلكتروني، وذلك عبر تطبيق "فضاءات فيسبوك".

تخيل أنه يُمكنك زيارة باريس، أو أخذ جولة في لندن، أو الذهاب في نزهة مع صديقك، وأنت في منزلك، وعلى رأسك جهاز للواقع الافتراضي!

- التحدث إلى الحواسيب

تلك التطورات التي تعتزم فيسبوك إطلاقها تعتمد جميعها على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، وهي التكنولوجيا التي يتوقع مؤسس فيسبوك أن تتطور بما يسمح لنا بمخاطبة الحواسيب كأنهم بشر.

فعلى الرغم من أن تقنية "شات بوت" الجديدة التي طرحتها شركة فيسبوك العام الماضي، قد لاقت صعوبة في الانتشار منذ انطلاقها، إلا أنها جسدت أعمق دليل عن مدى قربنا من تطوير أنظمة مشابهة للإنسان يمكننا التحدث معها، تماماً مثل الشات بوت Xiaoice الذي أنشأته شركة مايكروسوفت.

عند إتمام هذه الخطط الطموحة، ستستطيع عبر نظارات فيسبوك الذكية، أن تسمع المستخدمين "أصوات جسدك" بمجرد التفكير فيها، وحينها ستكون الأجهزة قادرة على الرد عليك!

نجاح فيسبوك في جعلنا نعيش بعالم نصف حقيقي نصف افتراضي، سيجعل الشركة تجني أرباحاً خيالية، بالإضافة إلى أنها سيكون لها تأثير ونفوذ غير مسبوق على حياتنا.