البحرين تسقط الجنسية عن 36 شيعياً.. هذه الاتهامات وجِّهت لهم

تم النشر: تم التحديث:
POLICE FORCES IN BAHRAIN
Hamad I Mohammed / Reuters

أعلن مصدر قضائي أن محكمة في البحرين أصدرت الثلاثاء 25 أبريل/نيسان 2017 أحكاماً بسجن 36 شيعياً أدينوا بتشكيل مجموعة "إرهابية" لمهاجمة الشرطة، وجردتهم من جنسياتهم.

وقال المصدر إن ثلاثة من المدانين حكم عليهم بالسجن مدى الحياة، بينما سجن الآخرون مدداً تتراوح بين ثلاث وعشر سنوات.

وأضاف أن السلطات وجهت إليهم اتهامات عدة بينها "تشكيل مجموعة غير شرعية هدفها تعريض الدستور والقوانين للخطر، واستخدام الإرهاب وسيلة" كما اتهموا بـ"حيازة متفجرات بدون ترخيص".

وتابع المصدر القضائي أن المتهمين اعترفوا بالمشاركة في أعمال الشغب والتخريب.

من جهتها، اتهمت منظمة العفو الدولية السلطات في البحرين "بتصعيد" حملة القمع حيث استدعت النيابة العامة 32 شخصاً خلال خمسة أيام.

وقالت إن 24 شخصاً على الاقل اتهموا "بالتجمع غير القانوني".

وأوضح سماح حديد، المسؤول في مكتب المنظمة في بيروت إن "الحملة المكثفة ضد المنشقين البحرينيين في الأيام الأخيرة تثير المخاوف الشديدة" منتقداً السلطات البحرينية بسبب "إسكات الانتقادات لسجلها في حقوق الإنسان".

وقالت المنظمة إن بين الذين تم استدعاؤهم محامين ونشطاء سياسيين وأقارب "ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان".

وأكدت أن ثمانية منهم تم منعهم من السفر، في حين يسري أصلاً قرار المنع على أربعة آخرين منهم.

وتشهد المملكة اضطرابات متقطعة منذ اندلاع احتجاج في شباط/فبراير 2011 في خضم أحداث "الربيع العربي" قادتها الغالبية الشيعية التي تطالب قياداتها بإقامة ملكية دستورية في البحرين.