لقاء العمالقة .. سكورسيزي يجمع دي كابريو ودي نيرو في فيلم يفضح جريمة إبادة جماعية بحق الهنود الحمر

تم النشر: تم التحديث:
MARTIN SCORSESE AND ROBERT DE NIRO AND LEONARDO DI
NBC via Getty Images

يعمل المخرج الأميركي مارتن سكورسيزي على الجمع بين بطليه المفضلين روبرت دي نيرو وليوناردو دي في عمل فني جديد.

الفيلم مقتبس عن رواية Killers Of The Flower Moon للكاتب ديفيد جران، والمستندة إلى أحداث واقعية عن جريمة تورّط فيها رجال أعمال أميركيون في عمليات إبادة جماعية لأبناء قبيلة أوساج الهندية وهم السكان الأصلييين الذين عاشوا على مدى قرون في ولاية أوكلاهوما بعد أن تم اكتشاف النفط على أراضيهم.



pic

عمليات الإبادة دفعت مكتب التحقيقات الفيدرالية للتدخل الفوري، إذ أمر إدجار هوفر مديره، في تلك الفترة، بتشكيل فريق سري لكشف مرتكبي الجرائم، حسب ما ذكر موقع "Deadline".

وتنافست شركات إنتاج كثيرة لتحويل الرواية إلى فيلم، إذ وصل عرض حق شرائها إلى 5 ملايين دولار.

ويتعاون سكورسيزي في هذا العمل مع كاتب السيناريو إريك روث، مؤلف أفلام The Insider و Munich وThe Curious Case Of Benjamin Button، والحائز على جائزة الأوسكار عن فيلم Forrest Gump.

الفيلم هو تعاون جديد بين سكورسيزي ودي كابريو بعد عدد من الأفلام المميزة Shutter Island و Gangs of New York وThe Departed وThe Wolf of Wall Street و The aviator، والذي برع دي كابريو في أداء دوره وحاز على إشادة النقاد، فوصفوه بأنه أكثر الأدوار التي استحق نيل جائزة الأوسكار عنها.



pic

كما أنه ليس أول تعاون بين الثنائي الشهير سكورسيزي وروبرت دي ينرو بعد Taxi Driver و New York New York و Raging Bull و Goodfellas و Casino.

وقد أثار الخبر إعجاب وحماس الجمهور خاصة وأن الفيلم يحقق أمنية الكثيرين بوجود عمل يجمع الثلاثي الشهير، الذي لم يشترك في فيلم سوياً حتى الآن، رغم أن دي كابريو ودي نيرو شكل كل منهما على حدة ثنائياً لا ينساه الجمهور مع سكورسيزي.

ومن الصدفة أن روبرت دي نيرو كان السبب في دخول ليوناردو دي كابريو إلى عالم السينما، حيث فتح له باب الشهرة، عند تقدمه مع 400 طفل آخرين للحصول على دور في فيلم This Boy's Life، فقد وقع اختيار دي نيرو عليه، للمشاركة معه، لتلتفت إليه أضواء هوليوود بعدما برع في أداء شخصية توبي.

لذا فإن دي نيرو قد شكل فارقاً في حياة ليوناردو، فبعد اكتشافه له، حل مكانه عند المخرج الكبير مارتن سكورسيزي، متخذاً بذلك لقب النجم المفضل الثاني له بعد دي نيرو.





ويعمل سكورسيزي الآن على تصوير فيلم Irishman، الذي يجمعه أيضاً بدي نيرو بعد 15 عاماً من آخر أفلامهما معاً، ويشاركه البطولة النجم آل باتشينو، ويدور حول مذكرات رجل العصابات والمافيا في أميركا فرانك شيران المشهور باسم "الأيرلندي".

وتحكي أحداث الفيلم عن رجل عصابات كبير في السن يتذكر أحداث حياته السابقة وكيفية تحوله من أحد أبطال الحرب العالمية الثانية إلى قاتل مأجور لحساب عصابات المافيا، والفيلم هو من إنتاج شبكة Netflex.