السياسيون مستبعدون.. السيسي يعفو عن 1118 سجيناً جنائياً

تم النشر: تم التحديث:
SISI
Amr Dalsh / Reuters

قررت الداخلية المصرية، اليوم الثلاثاء 25 أبريل/نيسان 2017 الإفراج عن 1118 سجيناً "جنائياً" بموجب عفو رئاسي، بمناسبة الاحتفال بعيد تحرير سيناء المصرية.

وقالت وزارة الداخلية، في بيان لها، إن "1051 نزيلاً بالسجون يستحقون الإفراج عنهم بالعفو، و67 نزيلاً آخرين يستحقون إفراجاً شرطياً".

وللرئيس المصري بعد أخذ رأي مجلس الوزراء الحق في العفو عن العقوبة، أو تخفيفها.

و"الإفراج الشرطي" في القانون المصري يتضمن أوجهاً عدة، يتعلق بعضها بنوع العقوبة، أو المدة التي يجب أن يقضيها المحكوم عليه بالسجن، فضلاً عن الشروط التي يجب أن تتوافر في المحكوم عليه ذاته.

ولم يشمل قرار العفو أي سجين سياسي. ويبلغ عدد السجناء السياسيين منذ إطاحة الجيش بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً في 3 يوليو/تموز 2013، عدة آلاف وفق بيانات سابقة لحقوقيين، و40 ألفاً بحسب جماعة "الإخوان المسلمين"، و500 سجين فقط حسب تصريحات إعلامية للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

ويوافق عيد تحرير شبه جزيرة سيناء (شمال شرق) 25 أبريل/نيسان من كل عام. وفي هذا اليوم عام 1982 استردت مصر سيناء كاملة عدا منطقة طابا، بعد انسحاب آخر جندي إسرائيلي منها، وفقاً لما نصت عليه معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية عام 1979.