أرادت جلب التعاطف لمرضى السرطان فاتهمت بـ"الابتذال".. مذيعة مصرية "صلعاء بالمكياج"

تم النشر: تم التحديث:
CHANNEL
social media

أثار ظهور مذيعة مصرية تدعى بوسي الطيار، بدون شعر، بعد استعمال المكياج في إخفائه، سخط عدد من رواد الشبكات الاجتماعية، بسبب ظهورها بشكل "مبتذل" كما وصفه البعض.

إذ قامت مذيعة برنامج "إزي الصحة"، الذي يعرض على فضائية "النهار"، أمس الإثنين 24 أبريل/نيسان، بإخفاء شعرها مستخدمةً المكياج، في إطار التضامن مع مرضى السرطان.





لكن، المذيعة بدت في مظهرٍ يثير الشفقة لا التضامن والتعاطف، كما لفت رواد الشبكات الاجتماعية، الذين قالوا إن ذلك الأمر لا يعطي المرضى أملاً، بل يجعلهم يتصورون أن شكلهم سيئ بنفس الدرجة التي بدت عليها المذيعة.



channel

[5:11]


channel

من جانبها، قالت المذيعة معلقةً على ظهورها بهذا الشكل، إنها أثناء إعداد الحلقة تذكَّرت وجودها في مؤتمر بعنوان "محاربات السرطان هن الجميلات"، حيث سمعت فيه من قصص المريضات ما أشعرها بضآلة مشاكلها مقارنةً بمعاناتهن، وهو ما أثر فيها وغيَّر حياتها، لذا قررت الظهور بهذا الشكل أمام الكاميرات.

فكرة التضامن مع مرضى السرطان على الهواء أو من إعلامي شهير ليست جديدة، إذ سبق الطيار عدد من المذيعين والمذيعات فيها، إلا أن ما فعلته الطيار بدى مصطنعاً ومثيراً للسخرية إلى حدٍّ كبير، بحسب وصف جمهور الشبكات الاجتماعية.

ففي مطلع سبتمبر/أيلول 2015، قامت الإعلامية المصرية منى الشاذلي، بقص خصلة من شعرها أمام الكاميرات في برنامج "معكم منى الشاذلي" الذي يُعرض على فضائية CBC، وذلك في إطار حملة تقوم فيها الفتيات بالتبرع بشعرهن للمصابين بالسرطان.





وفي أكتوبر/تشرين الأول 2016، قامت الإعلامية السعودية مها الوابل بحلق شعرها على درجة صِفر، وذلك تضامناً منها مع المرضى الذين تشعر بمعاناتهم، نتيجةً لإصابتها في عام 2001 بورم شكَّ الأطباء في كونه مرض السرطان.





الإعلامي الشاب السعودي بدر آل زيدان، قام بحلق رأسه على الهواء هو الآخر ببرنامج "صباح الخير يا عرب" على شاشة MBC، وذلك أثناء سرده قصة إصابة والدته بسرطان الثدي قبل 4 سنوات.