رداً على خان شيخون.. أميركا تعاقب 271 سورياً مرتبطين بالأسلحة الكيميائية

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
Aaron Bernstein / Reuters

فرضت الولايات المتحدة "عقوبات واسعة" على مسؤولين في الحكومة السورية، رداً على هجوم بغاز السارين على مدنيين اتَّهمت واشنطن دمشق بشنِّه في وقت سابق من هذا الشهر، بحسب ما أعلنت وزارة الخزانة الأميركية.

وأمرت الوزارة بتجميد جميع الأصول في الولايات المتحدة، التي تعود لـ271 موظفاً في مركز الدراسات والبحوث العلمية في سوريا، وحظرت على أي فرد أو شركة أميركية التعامل مع هؤلاء الموظفين. والمركز مسؤول عن إنتاج أسلحة كيميائية تعتقد واشنطن أنها استخدمت في الهجوم، وكذلك وسائل إطلاقها، بحسب البيان.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين في بيانٍ: "هذه العقوبات الواسعة تستهدف مركز الدعم العلمي للهجوم المروع بالأسلحة الكيماوية للدكتاتور السوري بشار الأسد، على رجال ونساء وأطفال مدنيين أبرياء".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال في وقت سابق، اليوم، إن مجلس الأمن الدولي أخفق في القيام بعمل للرد على هجوم بالأسلحة الكيماوية وقع في سوريا في الآونة الأخيرة، وهو ما وصفه "بخيبة أمل كبيرة".

وكان ترامب يتحدث قبل مأدبة غداء مع سفراء دول أعضاء في مجلس الأمن.