مشهد صادم على الطريق.. طفلة في الرابعة تسقط من حافلة مسرعة.. هكذا تم إنقاذها

تم النشر: تم التحديث:
L
ل

هبّ رجل إطفاء متطوع في ولاية أركنسا الأميركية لنجدة طفلة سقطت من حافلة بينما كانت الكاميرا المثبتة في سيارته مشغلة طيلة الوقت، حسب موقع قناة فوكس نيوز الأميركية.

المتطوع في مقاطعة كروفورد بالولاية والمرخص للعمل في قسم الطوارئ الطبية ظهر في الفيلم يقود حافلة مسرعة على الطريق السريع رقم 65 في بلدة هاريسون عندما ينفتح الباب الخلفي للحافلة فجأة فتتدلى منه طفلة في الرابعة من عمرها، لتسقط على الرصيف فيما يستمر سائق الحافلة في القيادة على الطريق.

وعلى الفور يهبّ المتطوع، واسمه سيامبولي، لنجدتها.

وقال رجل الإطفاء إن الطفلة كانت غائبة عن الوعي في البداية، لكنها بدأت تستيقظ عندما اقترب منها، فحملها بعيداً عن الطريق ومدّدها في الجزء الخلفي لسيارة بيك آب كانت واقفة في موقف ومرآب قريب للسيارات، ثم اندفع لإنعاشها وإعادتها إلى الوعي ومراقبة تنفسها ونبضها.

يقول سيامبولي: "ثم بدأ تأثير الصدمة يأخذ مفعوله في جسمها فصارت تركل وتصرخ "أين ماما؟"، وما إلى ذلك. أمرٌ يقطع القلب".


ماذا فعلت الأم؟


ووصل فريق الإسعاف الطبي إلى المسرح بعد 5 دقائق حتى قاموا بنقل الطفلة إلى المستشفى.

تقول أم الطفلة إن فكّها مكسور وإنها ستحتاج لإجراء عملية جراحية، بيد أنه من المتوقع تماثلها للشفاء والتحسن.

ولَم تلقِ الأم اللوم على سائق الحافلة، بل كل ما تريده التركيز على تحسّن صحة ابنتها وشفائها.