فيديو قاسٍ لطفلةٍ بالأردن يتسبَّب في حبس مديرة حضانة

تم النشر: تم التحديث:

أوقفت السلطات الأردنية الأحد 23 أبريل/نيسان 2017، صاحبة حضانة، لمدة أسبوع على ذمة التحقيق، بعد نشر فيديو يظهر إساءةً لطفلة في العاصمة عمان.

وقال والد الطفلة لصحيفة "الغد" الأردنية إن الجهات المختصة حولت صاحبة الحضانة إلى المدعي العام، وأمرت الجهات بتوقيفها أسبوع.

وكان مساعد أمين عام وزارة التنمية الاجتماعية عبدالله سميرات أعلن أن الوزارة، وبعد متابعة قضية الفيديو، الذي "يظهر طفلة أُسيء لها في إحدى دور الحضانة"، وجدت الحضانة قد ارتكبت مخالفة الإساءة، حيث تقرر إغلاقها مؤقتاً اعتباراً من الأحد.

وأظهر مقطع فيديو تم تداوله نهاية الأسبوع طفلة، يقدر عمرها بأقل من عامين وهي تبكي خارج أسوار الحضانة، التي تتواجد فيها دون أن تتم الاستجابة لبكائها من قبل فريق الحضانة.

وقال سميرات لـ"الغد"، إن فرق المفتشين تابعت ملف الفيديو وتواصلت مع أهل الطفلة ووصلت إلى الحضانة المعنية، للتأكد من حالة الإساءة، وأضاف أن "ما ظهر في الفيديو يعد إساءة معاملة لطفلة، تستوجب ملاحقة على الصعيدين الإداري والقضائي".

وأضاف سميرات أن هذه الحضانة كانت قد حصلت على إنذار سابق لمخالفة أخرى"، وقال "سيصدر اليوم الأحد قرار بالإغلاق المؤقت للحضانة".

وكان المقطع المصور قد أثار الرأي العام في الأردن ورواد الشبكات الاجتماعية، في وقت طالب فيه خبراء وزارة التنمية الاجتماعية بضرورة تكثيف رقابتها على دور حضانة الأطفال.