مصري يتفاجأ بصورته بين ضحايا تفجير كنيسة مارجرجس.. فكيف كانت ردة فعله؟

تم النشر: تم التحديث:
1
social media

تفاجأ شاب مصري في محافظة الغربية، بأن صورته كانت ضمن قائمة الضحايا الذين سقطوا في تفجير كنيسة مارجرجس في طنطا، الذي وقع قبل أسبوعين، وقال إن أصدقاءه أبلغوه بوجود صورته ضمن القائمة المعلقة في شارع بمدينة طنطا.

وقال موقع "العربية نت"، الأحد 23 أبريل/نيسان 2017، إن الشاب يدعى بيشوي فايز، مشيراً إلى أن بيشوى ذهب إلى مكان وجود الصورة، واكتشف لافتة بالفعل مدونة عليها صورته واسم جده لوالدته الذي قُتل في التفجير، وعلى الفور التقط صورة سيلفي بجوارها ضاحكاً من المفاجأة.

وتسببت محافظة طنطا في الخطأ، إذ وضعت اسم جده لوالدته ميشيل_لبيب الذي سقط فعلاً في تفجير الكنيسة، لكنهم وضعوا صورة حفيده مكان صورته، مشيراً إلى أنه أبلغ قيادات المحافظة بالخطأ ووعدوا بتداركه.

ونشر بيشوي صورته على حسابه في موقع "فيس بوك"، وكتب معلقاً عليها: "أخدت سيلفي مع صورتي وانا شهيد، حاجة آخر عباطه، حد يشوف الهبل دا بجد".

وحظيت صورته بانتشار واسع على وسائل التواصل الاجتماعي، وكتب مستخدمون على "فيسبوك" و"تويتر" تعليقات ساخرة عن خطأ المحافظة.

وكان تفجيران قد ضربا كنيستين بمدينتي طنطا والإسكندرية، أسفرا عن مقتل 45 شخصاً، وإصابة 125 آخرين، وأعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عنهما.