أردوغان يتنازل عن الرئاسة لطفل.. ومجلس وزاري من الصغار لمدة يوم واحد.. وهذه مطالبهم

تم النشر: تم التحديث:
TURK
Social media

سلم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مسؤوليات منصبه كرئيس للجمهورية للطفل يغيت تورك، بالصف الرابع الابتدائي، وذلك احتفالاً بعيد الطفولة الذي يوافق اليوم الأحد 23 أبريل/نيسان الجاري.




وفي كلمته أكد الرئيس الصغير تورك أن "أطفال اليوم، هم أطباء وأساتذة وفنانون ورؤساء جمهورية المستقبل، والأكثر أهمية من ذلك، نحن عُشاق الوطن، ونعلم جيداً أهمية المسؤولية التي على عاتقنا".



cap

وأضاف تورك "اليوم، وبالسلطة التي يمنحها لي هذا المقام، أتحدث إلى كل أطفال العالم الذين يعانون من الحروب والجوع والكثير من المشاكل الأخرى، وأقول لهم إن هذا الوطن العزيز لطالما ضم إليه بحب كل المظلومين، لأن السعادة والسلم هي الحق المشترك لكل الأطفال".

وأثناء الاحتفال، وجه الرئيس التركي في خطابه للأطفال رسالة تضمنت الآتي "أدركوا قيمة طفولتكم، ولا تنسوا والديكم ومعلميكم، وتعلموا التركية على أفضل وجه"
وأوصاهم قائلاً "اقرأوا وفكروا وطبقوا".

هذا التقليد بمثابة إجراء سنوي يقوم به الرئيس التركي للاحتفال بالأطفال في عيد الطفولة، ويعود تاريخ اليوم لإعلان مؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك يوم 23 أبريل/نيسان عام 1920 عيداً للطفل، تزامناً مع الاحتفال العالمي بالطفولة والذي أعلنته منظمة اليونيسكو.


مجلس وزراء تحت 11 سنة




turk

من جهة أخرى تسلم الطفل ياغز كاتشي، 11 عاماً، مسؤوليات رئيس الوزراء التركي، خلفاً لرئيس الوراء الحالي بن علي يلدرم، وذلك لمدة يوم واحد فقط بعد انتخابات جرت بين طلاب المدارس الابتدائية التركية.


turk

وأعرب يلدرم في كلمته عن سعادته بهذا اليوم الذي يمثل أحد أهم النقاط في تاريخ نضال السيادة الوطنية التركية، وهو يشكل التاريخ الذي عقد فيه أول اجتماع عقب تحرير مدينة إسطنبول، بحسب صحيفة يني شفق التركية.

وفي كلمته أكد كاتشي، رئيس الوزراء الصغير، أنه بات من حق الأطفال الوصول لمنصب رئيس الوزراء بعد 8 سنوات خاصة بعد التعديلات الدستورية الأخيرة.



turk

أما عن أولى المباحثات بين كاتشي ومجلس وزرائه المكون من الأطفال، فكانت قضية تحويل نظام التعليم إلى فترة واحدة كبديل للفترتين الصباحية والمسائية، حتى يتمكن الطلاب من العودة مبكراً إلى بيوتهم.