قائدة طائرة جزائرية تنقذ رحلتها من كارثةٍ محقَّقة.. والشركة تكشف سر سيطرتها على الموقف

تم النشر: تم التحديث:
1
1

تعرضت طائرة تابعة لشركة طيران الجزائر لحادث يوم الجمعة 21 نيسان/أبريل الحالي، تحديداً خلال رحلتها بين الجزائر العاصمة ومدينة عين صالح.

الذي حدث أن أحد محركات الطائرة، التي من نوع "إيه تي آر 72"، قد توقف عن العمل بعد إقلاعها من المطار مما أجبر طاقمها على أن يعود أدراجه.

وفي الحقيقة، يعود الفضل إلى تجنب وقوع كارثة إلى دقة وكفاءة قائدة الطائرة، إلهام فار.

وفي هذا الصدد، أكدت مصادر موثوقة أن "هذه السيدة واجهت الموقف بدم بارد بهدف إحكام السيطرة على الطائرة والهبوط بها، وقد نجحت في ذلك على الرغم من الظروف المناخية القاسية".

وأشار نفس المصدر إلى وجود وزير الثقافة الجزائري، عز الدين ميهوبي على متن الطائرة.

وتجدر الإشارة إلى أن محرك الطائرة قد تعطب بعد مرور 20 دقيقة من إقلاعها.

وقد تسبب ذلك في إجبارها على أن تعود أدراجها بعد أن كانت متجهة نحو مطار "هواري بومدين" بالجزائر العاصمة.

"هذا الموضوع مترجم عن موقع Huffington Post في نسخته المغاربية الناطقة بالفرنسية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا".