خرج عن نهج العائلة الملكية.. صفة تربى عليها الأمير وليام لا يريد أن ينشأ عليها أبناؤه

تم النشر: تم التحديث:
PRINCE WILLIAM KATE CHILDREN
PA Archive/PA Images

كشف الأمير ويليام عن رغبته وكايت ميدلتون، في تربية طفليهما الأمير جورج والأميرة تشارلوت على أن يُعبِّرا عن نفسيهما، وألا يكتما مشاعرهما أبداً.

وقال ويليام خلال حضوره إحدى فعاليات حملته Heads Together 18 أبريل/نيسان 2017، إن التعامل بالاستراتيجية البريطانية stiff upper lip الخاصة -تعني كتمان المشاعر والتحكم بها- التي تربَّى عليها في العائلة الملكية، تؤثر على الصحة العقلية للإنسان، قائلاً: "اتفقت أنا وكيت على أن نربي أطفالنا على أن يكونوا منفتحين وقادرين على التعبير عن مشاعرهم"، مؤكداً أن الجيل الجديد بالعائلة الملكية سينشأ على مبدأ التعبير عن النفس".



prince william kate george

وأضاف: "خلال السنوات القليلة الماضية، زرنا عدداً من المدارس، وشعرنا بالدهشة ونحن نستمع إلى الأطفال وهم يتحدثون في موضوعات صعبة بلغة سليمة ومشاعر واضحة، يصعب على بالغين القيام بها".

يأتي حديث ويليام عقب التصريحات التي كشف فيها شقيقه الأمير هاري أنه "دفن كل مشاعره"، منذ ما يقرب من 20 عاماً، بعد وفاة والدته الأميرة ديانا العام 1997.



prince harry

إذ قال: "كانت طريقتي في التعامل مع الأمر هي دفن رأسي في الرمال، ورفض التفكير في أمي مطلقاً، وكنت أقول لنفسي بماذا سيفيد ذلك، فقط سأحزن، وهذا لن يعيدها إليَّ".

من أجل ذلك أسَّس الثلاثة؛ ويليام وهاري وكيت مؤسسه تُعنَى بالصحة العقلية، ويسعون من خلالها إلى زيادة الوعي بأهمية التعبير عن الرأي.