خرجوا من قاعات الدروس والمختبرات للتظاهر.. علماء أميركيون يحتجون ضد ترامب لهذا السبب

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
Bloomberg via Getty Images

ينظم علماء أميركيون احتجاجاً غير مسبوق، اليوم السبت، اعتراضاً على اقتراح الرئيس دونالد ترامب بإجراء خفض كبير لميزانية العلوم والأبحاث والتجاهل المتزايد للمعارف القائمة على الأدلة.

وسوف تسلط المسيرة المقررة في واشنطن، التي تتزامن مع الاحتفال بيوم الأرض، الضوءَ على تساؤلات ترامب بشأن التغير المناخي واقتراحه بخفض ميزانية البرامج العلمية الاتحادية.

ومن المقرر تنظيم احتجاجات في عدة مدن أميركية كبيرة، من بينها سان فرانسيسكو، وفي بلدات أصغر مثل ديلينغهام بولاية ألاسكا. وفي الخارج يعتزم محتجون تنظيم مسيرات لدعم العلوم في بلدان من أستراليا وحتى البرازيل.

ويقول المحتجون إن مسيرة واشنطن لن تكون حزبية، وستمثل جبهة جديدة للعلماء الذين يألفون الوجود في المختبرات وقاعات الدروس أكثر من الأنشطة الاحتجاجية في الشوارع.

ولم يرد البيت الأبيض على طلب للتعليق.

ووصف ترامب التغير المناخي بأنه خدعة. وتدرس إدارته الانسحاب من اتفاق باريس الذي يهدف إلى تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والغازات الأخرى المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري في العالم.

وتدعو ميزانية ترامب المقترحة لعام 2018 لإجراء خفض كبير لمخصصات الوكالات العلمية الحكومية، التي تتضمن تخفيضاً نسبته 31% في ميزانية وكالة حماية البيئة.