ضربها بعربة الأطفال وكاد أن يؤذي طفلها.. بالفيديو تصرفٌ بشع في طائرة لـ"أميركان إيرلاينز" شبيه بحادثة "الطبيب المسحول"

تم النشر: تم التحديث:
1
1

أوقفت شركة أميركان إيرلاينز الأميركية للطيران أحد موظفيها عن العمل بعد تسجيل فيديو أوضح مشاجرة على متن إحدى طائرات الشركة بين أفراد الطاقم وعدد من الركاب وامرأة تبكي وهي تحمل طفلاً.

وقال أحد مستخدمي فيسبوك واسمه سورين أديانثايا في تدوينة أرفق بها تسجيل الفيديو، أمس الجمعة 21 أبريل/نيسان 2017 إن موظف الشركة انتزع عربة أطفال من المرأة وضربها بها وكاد أن يصيب أيضاً طفلها.

وقبل أقل من أسبوعين كان طبيب يدعى ديفيد داو (69 عاماً) نُقل إلى المستشفى بعد أن أنزلته شرطة الطيران في شيكاغو عنوة من طائرة تابعة لشركة يونايتد إيرلاينز مما أثار غضباً دولياً وسبب كابوساً للعلاقات العامة في الشركة.

وقالت ليزلي سكوت المتحدثة باسم شركة أميركان إيرلاينز إن "الشرطة تحقق في واقعة يوم الجمعة التي حدثت على متن الرحلة 591 المتجهة من سان فرانسيسكو إلى دالاس قبل إقلاع الطائرة".

وقالت سكوت إن الواقعة بدأت بخلاف حول ما إذا كان يحق للمرأة جلب عربة الأطفال معها إلى الطائرة.

وفي تسجيل الفيديو الذي بثه أديانثايا تسنى سماع المرأة التي تحمل الطفل وهي تطلب من المضيفين أن يحضروا لها عربة الأطفال وبعد ذلك توجه راكب إلى مقدمة الطائرة وطلب
من طاقمها اسم الموظف الذي أخذ عربة الأطفال قبل أن يعود إلى مقعده.

وبعد دقائق صعد موظف آخر من الشركة قالت سكوت إنه مضيف الطائرة وواجه الراكب.

وبعد ذلك حدثت مواجهة بين الاثنين في ممر الطائرة وتسنى سماع المضيف وهو يهدد الراكب بالضرب. وفي نهاية الأمر عاد الراكب إلى مقعده ونزل المضيف من الطائرة.

وقالت أميركان إيرلاينز في بيان في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة "نشعر بأسف بالغ للألم الذي سببناه لهذه الراكبة وأسرتها وللركاب الآخرين الذين تأثروا بالواقعة."

وأضافت أنه تم نقل المرأة وأسرتها إلى الدرجة الأولى لاستكمال رحلتهم.