إسرائيل: قصفنا سوريا رداً على قذائف وصلت "الجولان" بالخطأ

تم النشر: تم التحديث:
GOLAN HEIGHTS
Baz Ratner / Reuters

أعلن الجيش الإسرائيلي أنه قصف مواقع في الأراضي السورية الجمعة 21 أبريل/نيسان 2017، رداً على سقوط 3 قذائف هاون أطلقت من سوريا وسقطت في القسم الذي تحتله إسرائيل من هضبة الجولان.

وجاء في بيان للجيش الإسرائيلي أن القذائف التي أطلقت من سوريا سقطت في شمال هضبة الجولان المحتلة من دون وقوع ضحايا.

وأعلن متحدث عسكري إسرائيلي أنها "على الأرجح قذائف أطلقت خطأً في إطار المعارك الدائرة في سوريا".

وأوضح البيان أن "الجيش الإسرائيلي رد على الموقع الذي انطلقت منه القذائف".
ورداً على وكالة فرانس برس قالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي أنها غير قادرة على تقديم المزيد من المعلومات عن المواقع التي استهدفها الجيش الإسرائيلي.

وفي دمشق نقلت وكالة الأنباء السورية عن مصدر عسكري أن "طيران العدو الإسرائيلي أقدم عند الساعة 16:45مساء اليوم على إطلاق صاروخين من داخل الأراضي المحتلة على أحد المواقع العسكرية في محيط بلدة خان أرنبة ما أدى إلى وقوع خسائر مادية".

وأضاف أن إطلاق الصاروخين "جاء إثر إحباط محاولة تسلل المجموعات الإرهابية باتجاه المواقع العسكرية في ريف القنيطرة وتكبيدها خسائر فادحة الأمر الذي يؤكد مرة أخرى الدعم المباشر من جانب +إسرائيل+ لهذه المجموعات الإرهابية".

وتصف السلطات السورية المجموعات المسلحة الجهادية والمعارضة بـ"الإرهابية".
ومنذ الحرب عام 1967 تحتل إسرائيل 1200 كيلومتر مربع من هضبة الجولان التي ضمتها إسرائيل عام 1981، في حين ظل القسم المتبقي من الهضبة البالغة مساحته 510 كيلومترات مربعة تابعاً لسوريا.