سقوط طائرة تابعة للأسطول الأميركي الذاهب لاستعراض القوة بالقرب من كوريا الشمالية

تم النشر: تم التحديث:
AMERICAN FLEET PLANES
Lucas Jackson / Reuters

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الجمعة 21 أبريل/نيسان 2017، سقوط طائرة من طراز "إف 18" تابعة لحاملة الطائرات العملاقة (يو إس إس كارل فينسون)، قرب الفلبين ونجاة طيارها.

وقال بيان صادر عن قيادة السفينة الحربية العملاقة، وصل الأناضول نسخة منه، إن حادثاً وقع لطائرة "إف/ أي -18 إي" المقاتلة التابعة للجناح الثاني من حاملة الطائرات "كارل فينسون" لدى اقترابها منها.

وأضاف أن الطيار قد خرج من الطائرة قبيل تحطمها وأنه يخضع للفحص الطبي على حاملة الطائرات المكلفة و3 سفن أخرى تابعة لها بالتواجد قرب شبه الجزيرة الكورية.

وأشار إلى وجود تحقيق حول الظروف المؤدية لوقوع الحادث، الذي حصل في بحر سيليبس جنوبي الفلبين، حيث يواصل الأسطول الأميركي رحلته باتجاه شبه الجزيرة الكورية.

وكان البنتاغون قد وجه كارل فينسون ترافقها ثلاث سفن حربية تابعة لها بالتوجه إلى شبه الجزيرة الكورية، في استعراض للقوة الأميركية، ورداً على تنفيذ كوريا الشمالية تجربة لصاروخ بالستي فاشلة، الأحد الماضي.

هذا ومن المتوقع أن تصل السفن الأميركية إلى وجهتها الأسبوع المقبل.