"الشرق الأوسط يجعلني أكثر قرباً إلى الله".. تايسون عن افتتاح أكاديميته بدبي

تم النشر: تم التحديث:
MIKE TYSON
Jesse Grant via Getty Images

يختار دبي مقراً لافتتاح أكاديميته الرياضية العالمية الجديدة

سيُعلِن أسطورة الملاكمة الأميركي المسلم مايك تايسون افتتاح أكاديميته الرياضية الدولية في دبي الشهر المقبل.

وكشف بطل العالم السابق في الوزن الثقيل عن موعد المؤتمر الصحفي المقبل من خلال حساباته على مختلف الشبكات الاجتماعية هذا الأسبوع، قائلاً: "سأكون بدبي في الرابع من مايو/أيار المقبل؛ من أجل مؤتمرٍ صحفي للإعلان عن مشروعٍ تجاري دولي جديد".



وسيعقد تايسون المؤتمر الصحفي في برج خليفة العملاق بدبي. وقال تايسون إنَّه اختار دبي لأنَّها "حجزت لنفسها مكاناً على خريطة العالم باستضافة العديد من الفعاليات والرموز الرياضية البارزة"، وذلك وفقاً لما ذكره موقع صحيفة Gulf News الإماراتية.

وقال الملاكم الأسطوري: "بالتأكيد، هناك حاجة في هذا السوق لمركز رياضي يهتم بالجودة، وتقوده فلسفة قوية وجاهزة للتحدي مثل فلسفتي".

وأضاف قائلاً: "أسعى إلى الحفاظ على الثبات والالتزام في جميع مراكزي من خلال مدربين معتمَدين من جانبي؛ لضمان تحقيق المعايير المطلوبة".

وبينما ستكون دبي مقراً لانطلاق أكاديمية مايك تايسون، فإنَّ الأكاديمية سيكون لها مراكز أخرى في جميع أنحاء العالم.

وستفتتح الأكاديمية فروعاً في الشرق الأوسط، وأستراليا، وفرنسا، وغرب إفريقيا، والصين. ولكن تايسون يبدو متحمساً بشكلٍ استثنائي بشأن الفروع المقرر افتتاحها في العالم العربي.


mike tyson

وقال تايسون في تصريحاتٍ لصحيفة The National الإماراتية: "أنا متفائلٌ بأنَّ هذه ستكون مجرد بداية لمشوارٍ طويل وشراكة ناجحة بيني وبين المنطقة".

وسبق لتايسون زيارة دبي عام 2013، حيث أدى عرضه الفردي "Undisputed Truth"، الذي أخرجه الأميركي سبايك لي.

وفي مقابلةٍ مع صحيفة The National من أجل الترويج للعرض، قال تايسون إنَّه زار عدداً من الدول العربية من قبل.

وأضاف: "زرتُ الخليج من قبل، وزرتُ أبوظبي، والرياض، ومكة".

وتحدث أيضاً عن اعتناقه الإسلام، وكيف يشعر بقربه من دينه في أثناء وجوده بالمنطقة العربية.

وقال تايسون: "كلما آتي إلى الشرق الأوسط، أصبح أكثر قرباً من الله؛ لأنَّني لا أؤدي صلواتي دائماً، وهنا يُذكِّرني الآذان بالصلاة. أكون أكثر وعياً عندما آتي إلى هنا".

- هذا الموضوع مترجم عن موقع StepFeed اللبناني. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.