نفوذ إيران في العراق.. طهران تعيّن قائداً بالحرس الثوري الإيراني سفيراً لها في بغداد

تم النشر: تم التحديث:
S
s

في مؤشر على تزايد النفوذ الإقليمي للحرس الثوري الإيراني، يبدأ إيراج مسجدي، المستشار السابق لقائد العمليات الخارجية في هذه القوات، عمله سفيراً لدى العراق، الأربعاء 19 أبريل/نيسان 2017، بحسب الإعلام الرسمي.

وعمل الجنرال مسجدي في السابق مستشاراً أول للجنرال قاسم سليماني، الذي يشرف على العمليات الإيرانية في العراق وسوريا، بحسب وكالة الأنباء الرسمية (إرنا).

وقال مسجدي عقب تقديم أوراق اعتماده لوزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري، إن "إيران تسعى إلى أن يكون العراق قوياً وآمناً وموحداً".

وينتشر المستشارون العسكريون في فيلق القدس، التابع للحرس الثوري الإيراني، في العراق وسوريا ويشرفون على آلاف المقاتلين المتطوعين والفصائل الشيعية.

وُلد مسجدي في محافظة خوزستان الجنوبية التي تسكنها غالبية من العرب، وانتسب إلى الحرس الثوري الإيراني قبل 35 عاماً، "وهو على اطلاع عميق بالوضع السياسي والأمني والقبلي في العراق"، بحسب وكالة إسنا الطلابية الإيرانية.

ومن المرجح أن يلقى تعيينه انتقادات من السعودية، خصم ايران في المنطقة، والتي تشعر بالقلق من تزايد نفوذ الحرس الثوري الإيراني في المنطقة.