سعوديون قلقون على أكلاتهم الفاخرة من الضريبة الانتقائية؟.. إليك الأطعمة المرشَّحة للزيادة

تم النشر: تم التحديث:
SAUDI RESTAURENT
Zuhair Al-Traifi / Reuters

هل سيصبح أكل الأسماك من الرفاهيات وهل يمكن أن يصبح الجرجير من الأطعمة الفاخرة، جدل أثاره تصريح عضو مجلس الشورى الدكتور سامي زيدان الذي كشف عن أن الضريبة الانتقائية في المرحلة الثانية ستكون على السلع الكمالية، لافتاً إلى أن المقصود بالكماليات هي الأنواع الفاخرة من السيارات والملابس والساعات والأثاث والأكلات الفاخرة.

محمد المغيصيب رئيس لجنة المطاعم وعضو اللجنة السياحية في الغرفة التجارية بالرياض سابقاً أوضح لـ"هافينغتون بوست عربي "إن المقصود بالأكلات الفاخرة هي الأسماك البحرية خاصة التي تقدم في مطاعم وفنادق الخمس نجوم كالكافيار وبعض أنواع الأسماك".

وأشار إلى أن "هناك أموراً أخرى تلعب دوراً في تحديد قيمة الوجبة واعتبارها من الأكلات الفاخرة كطريقة تقديم الطبق، والإضافات الأخرى إلى جانب الوجبة الأساسية والطهي المباشر، والمكان الذي يقدم به خصوصاً إذا كان مطعماً أو فندق خمس نجوم كما ذكرت، وجميعها تضيف قيمة للطبق المقدم للمستهلك".

ومن المتوقع تطبيق الضريبة على فنادق ومطاعم خمس نجوم فقط بحسب تصريح رئيس لجنة المطاعم.


لَيس هناك تصنيف


من جهة أخرى، أوضح عادل مكي رئيس لجنة الضيافة بغرفة جدة أنه "لا يوجد مصطلح للأكلات الفاخرة، وإنما هناك تصنيف للمطاعم الفاخرة يعتمد على مساحتها وعدد الطاولات الموجودة في المطعم، بالإضافة إلى عدد المقاعد، كما يجب أن يكون هناك غرفة مستقلة لإعداد الطعام ومساحة المطبخ لا تقل عن 30‎%‎ من مساحة المطعم وعدد معين من المساعدين، ويحدد توصيف المطعم بالراقي وبالفاخر بناء على الخدمات التي يقدمها للزبائن".

وأضاف "أما فيما يخص صدور ضريبة تشمل الأكلات الفاخرة فإنه عند صدور قرار جديد من جهة حكومية تكون هناك لائحة تنفيذية هي من تعرف تلك المصطلحات وتوضحها، وقد تكون مختلفة عما هو متداول".

تصريح زيدان حول الأكلات الفاخرة أثار ردود فعل متباينة على وسائل التواصل الاجتماعي حول نوعية اهذه لأكلات التي يقصدها.

حيث تخوف بعض مستخدمي الشبكات الاجتماعية من ارتفاع أسعار بعض الأكلات المحببة التي توصف بالفاخرة في مرحلة لاحقة، فيما انتقد آخرون هذا التصنيف معتبرين أن بعض المطاعم تصف نفسها بالفخامة بينها حالة مطابخها مزرية.