تَغضب لأتفه الأسباب وفجأة تُمازح الجميع.. احذر أنت مصاب بالاكتئاب!

تم النشر: تم التحديث:
J
Depressed teenager image with copy space | xg

تعتبر مرحلة المراهقة فترة عمرية حساسة للغاية، إذ يتعرَّض الجميع في هذه الفترة لتقلُّب المزاج واضطراب المشاعر بشكلٍ دائم، لكن هذه الحالة المزاجية السيئة ليست طبيعية في كل الأحوال، فقد تكون مؤشراً على الإصابة بالاكتئاب.

لذا -عزيزي/عزيزتي- عليكما الانتباه حيال الأمر، فقد يكون تقلب المزاج مع بعض العوامل الأخرى دليلًا على إصابتك بالاكتئاب، خاصةً إذا لازمتك هذه الحالة لفترة طويلة.

وفي هذا الصدد، قدمت صحيفة Good House الروسية بعض العلامات التي يجب الانتباه إليها في هذه الفترة:


1- اضطرابات النوم


عادةً، تتميز الفترة العمرية بين 14-16 سنة بنمط حياة معيّن، إذ تنام وتستيقظ في هذه المرحلة في أوقات محددة تقريباً، ورغم ذلك، فقد تسهر حتى ساعات متأخرة من الليل في بعض المناسبات، أو في عطل نهاية الأسبوع.

لذا، إن وجدت نفسك تشتكي من الأرق أو الاستيقاظ باكراً، أو النوم باستمرار على غير العادة، أو الشعور بالنعاس خلال النهار بالإضافة إلى الخمول، يجب عليك استشارة طبيب متخصص، فقد تكون اضطرابات النوم مؤشراً على ما هو أخطر منه.


2- اللامبالاة




depression

عمومًا، تعد اللامبالاة شعار المرحلة، ففي هذه المرحلة تتمرد ولا تُعر أي شيء اهتمامك، لكن ليس إلى حدِّ فقد اهتمامك بكل الأشياء المفضلة التي كانت تعجبك في الماضي، على غرار الخروج مع الأصدقاء، ومشاهدة الأفلام، وتصفح الشبكات الاجتماعية.

لذلك إذا وجدت كل شيء "لا يهمك"، و"لا يعجبك" حاول الاستعانة بمساعدة أسرتك، أو متخصص للتبين من أن كل شيءٍ على ما يرام.


3- تقلُّب المزاج


يعاني معظم المراهقين من تقلب المزاج، فيجد الشخص نفسه يغضب لأتفه الأسباب ويتجه إلى غرفته ويمتنع عن رؤية الجميع، وبعد نصف ساعة -وبدون أي مقدمات- تجده يمازح والدته ويسألها عن العشاء، وهذا طبيعي تقريباً.

لكن، إذا كان مزاجك دائم التعكر، وكانت مشاعرك تتراوح بين مزيج من الملل والاكتئاب والحزن، ومشاعر الغضب والاستياء، فهذه علامة خطيرة لا يمكن تجاهلها.


4- عدم القدرة على التركيز


المراهق كباقي الناس، ينسى الكثير من الأشياء من الهاتف أو المفاتيح، وكذلك بعض المعلومات المهمة، والدروس التي ذاكرها، وهذا كله طبيعي.

لكن إذا استمر الأمر أو تكرَّر بكثرة فيجب عليك تعلم مهارات تساعد على التركيز، وإن لم يفلح الأمر، فأنت بحاجة لزيارة طبيب، فقد يكون مؤشراً على الاكتئاب.


5- الألم




depression

من الطبيعي أن يشعر الإنسان بالألم بسبب مرض أو إصابة ما، فضلًا عن أنه من الممكن أن يشعر بالإرهاق نتيجة حساسية أو نزلة برد أو أي مرض بسيط.

لكن تكرار مثل هذه الحالات، مع إقرار الطبيب بعدم وجود أي علة أو مرض حقيقي، فإن ذلك يدل على أن هذه الآلام بوادر الإصابة بالاكتئاب.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة Good House الروسية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.