"نعم.. ننسق مع بعض المشاهير قبل تصوير المقلب": مسؤول في شركة إنتاج رامز جلال!

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

اعترف مسؤول في شركة "آي بروديوسر" القائمة على تنفيذ برنامج مقالب الممثل المصري رامز جلال، إن "تصوير المقلب يتمُّ بالتنسيق مع بعض النجوم الذين يعانون من أمراض، حرصاً على سلامتهم، ولكن بعض النجوم يتم الإيقاع بهم بصورة حقيقيّة".

المصدر لفت أن الفيديو الذي أطلقه الإعلامي اللبناني طوني خليفة، وانتقد من خلاله مواطنه نيشان، تسبَّب في اعتذار عددٍ كبير من الضيوف عن المشاركة في البرنامج الذي سيعرض في رمضان 2017، بحسب تصريح أدلى به لمجلة "سيدتي".

وأبدى المسؤول - الذي رفض الكشف عن اسمه - أسفه من تصريحات خليفة بحقِّ نيشان، واتهامه بأنَّه "سمسار مشاهير يتولَّى الإيقاع بالنجوم في مقلب رامز جلال مقابل أجر"، موضحاً أنَّ نيشان يشارك في تقديم الموسم الجديد، وله دور مؤثر في الأحداث.

وكان خليفة شنَّ هجوماً حاداً على نيشان في فيديو نشره في 17 أبريل/نيسان 2017، اتَّهم من خلاله الأخير بمحاولة "بيعه" لصالح المشاركة في برنامج المقالب الذي يقدمه جلال كل عام، رغم معرفته بخطورة برنامجه الذي عانى من آثار المشاركة به العديد من المشاهير، حسب قوله.





على صعيد آخر، ورفض مسؤول شركة "آي بروديوسر" التعليق على تغريدة المغنية التونسية لطيفة، والتي أكدت فيها عدم تمكن نيشان من خداعها للمشاركة في البرنامج.



وإلى جانب لطيفة، سجَّلت الممثلة المصرية زينة موقفاً لصالح خليفة، في تغريدة عبَّرت فيها عن احترامها له.



وأخيراً نشرت "سيدتي" أنَّ الحلقات التي تمَّ تصويرها بالفعل وحصلت على موافقة بالعرض ضمَّت بأكملها نجوماً من مصر، وهم محمود حميدة ومصطفى خاطر ونسرين أمين، ولاعبي كرة القدم رمضان صبحي ومحمود كهربا.

موقع "في الفن" بدوره أكَّد أن جلال انتهى من تصوير برنامجه الذي سيُعرض على قناة "MBC مصر"، في واحة سيوة، وليس في الإمارات كما ذكر خليفة.

وجاء في تقرير للموقع أن البرنامج يحمل اسم "تحت الأرض"، وتدور فكرته حول دخول ضحاياه بداخل نفق تحت الأرض، من أجل مشاهدة المقابر الفرعونية، في جبل الموتى بالواحة، وهناك يظهر لهم شبح بداخله بعد إغلاقه عليهم.