مفاجأة صادمة.. زوجان أميركيان يكتشفان بعد عام من الزواج أنهما "توأم".. تعرف على حكايتهما الغريبة

تم النشر: تم التحديث:
A
ا

في مفاجأة صادمة اكتشف زوجان أنهما شقيقان، وليس ذلك فحسب بل إنهما "توأمان" أيضاً وذلك خلال إجرائهما فحصاً طبياً بأحد المراكز الطبية.

واكتشف الزوجان المنحدران من ولاية ميسيسيبي الأميركية حقيقة علاقتهما البيولوجية بعدما أجريا فحصاً طبياً للخصوبة تمهيداً لإجراء عملية تلقيح صناعي لرغبتهما في إنجاب طفل بعد سنوات من الزواج لم ينجبا خلالها.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن المعلومات تفيد بأنه تم فصل التوأمين في سن مبكرة بعد وفاة والديهما وتبنيهما من عائلات مختلفة وكلاهما لا يعرف الآخر.

وأضافت أن الزوجين التوأمين أدركا أن والديهما توفيا في حادث سيارة وبسبب خطأ في الإجراءات تم منحهما لعائلتين مختلفتين للتبني دون أن يتم إخبار العائلتين بوجود شقيق للطفل الذي بحوزتهما.

وأشارت إلى أن الشقيقين التوأمين التقيا في الكلية دون أن يعرف كلاهما الآخر وتعرفا على بعضهما كزملاء ثم وقعا في الحب وتزوّجا دون أن يدرك كل منهما ما ينتظره، وفقاً لما ذكرت صحيفة البيان الإماراتية نقلاً عن "الديلي ميل".

وأضافت الصحيفة أن محكمة جنوب الولاية أبطلت عقد زواجهما على الفور؛ عقب تقدمهما بطلب للانفصال.

وذكرت الصحيفة أن عقوبة الزواج من أحد الإخوة فى ولاية ميسيسيبي تصل إلى السجن 10 سنوات وغرامة قدرها 500 دولار، إلا أنه وبسبب الظروف غير العادية التي أحاطت بتلك الحالة فإن الزوجين التوأمين من المتوقع ألا يواجها أي تهم أو عقوبات.