هل تذكرون هذا المحلل السياسي؟ اشترى "قفلاً" لتجنُّب ظهور أطفاله على الشاشة مرةً أخرى!

تم النشر: تم التحديث:
M
Youtube


أثار ظهور الأكاديمي البريطاني روبرت كيلي على قناة الجزيرة الناطقة بالإنكليزية، مؤخراً، موجة من التعليقات، رصدتها صحيفة بريطانية أخيراً.

ويُعتبر كيلي أحد أهم الخبراء في الشأن السياسي الكوري، وأحد أشهر المحللين السياسيين أيضاً، بعد أن ذاع صيته عقب مشاهدة الملايين حول العالم أطفاله وهم يتطفلون عليه بمرح، في أثناء إجراء شبكة BBC مقابلة معه على الهواء، وهو ما وصفته Telegraph بـ"المقابلة الأشد إضحاكاً على الإطلاق لهذا العام".





كما ذكرت الصحيفة ذاتها: "كان الكثيرون سعداء لرؤية الوجه المألوف والغرفة المألوفة أيضاً التي كان يُجري كيري منها مقابلاته، إلا أن الأنظار كانت مصوبة إلى باب الغرفة بالتحديد"، حسبما نقلت Telegraph، مستعرضة تغريداتٍ عبّر فيها متابعو كيلي عن خيبتهم "لاستخدام قفل على الباب".

وكتب سام غيل: "هذا شيء مثير جداً للاهتمام على قناة الجزيرة، ولست الشخص الوحيد الذي ظل مصوباً بصره نحو الباب".




وقالت مغردة أخرى: "إذا حدّقت جيداً، فستلاحظ وجود القفل".




بينما سخر نيل كولمان: " يبدو أن باب الغرفة كان محكم الإغلاق".



وعلق كريستيل سولمان: "أظن أن والدهم وضع قفلاً محكماً بعد تلك المقابلة".



- هذا الموضوع مترجم عن موقع صحيفة Telegraph. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.