هجمات 11 سبتمبر تتسبب في هبوط أسهم أكبر بنكين سعوديين.. هذا ما جدَّ في تلك القضية

تم النشر: تم التحديث:
THE EVENTS OF SEPTEMBER 11
social media

دفعت أسهم أكبر بنكين سعوديين مدرجين بورصةَ المملكة للانخفاض اليوم الأحد، 16 أبريل/نيسان 2017، بفعل أنباء أن شركات تأمين أميركية أقامت دعوى قضائية بحقهما تتعلق بهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2011، بينما ضغطت أسهم القطاع العقاري ودانة غاز على سوق أبوظبي.

وتراجع سهم مصرف الراجحي 2.3% وسهم البنك الأهلي التجاري 2.4%، بعد القضية التي رفعت مساء الأربعاء أمام محكمة مانهاتن، من جانب أكثر من 12 شركة تأمين، في أحدث تحرك لمقاضاة الكيانات السعودية، باعتبارها من بين المسؤولين عن الهجمات.

وتطالب شركات التأمين البنكين وشركات تابعة لأسرة أسامة بن لادن وعدة كيانات خيرية بتعويضات قدرها 4.2 مليار دولار.

وهبطت أسهم البنوك عموماً لتدفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية إلى الانخفاض بنسبة 1%.

ومن المتوقع أن يعلن البنك الأهلي التجاري نتائجه المالية غدا الإثنين.

وفي أبوظبي تراجع سهم دانة غاز 4.4% في حجم تداول مرتفع جداً، بعدما أظهر اجتماع لمجلس الإدارة، يوم الخميس، أن الشركة لا تزال تواجه أزمة حادة في السيولة النقدية نظراً لمستحقاتها المتأخرة في مصر.

وقالت دانة، في فبراير/شباط، إن مستحقاتها لدى مصر بلغت 265 مليون دولار، في 31 ديسمبر/كانون الأول 2016.

ودرس مجلس إدارة الشركة أيضاً إعادة هيكلة صكوك.

وواصلت أسهم شركات التطوير العقاري، التي شكلت أكبر ضغط على السوق في نهاية الأسبوع الماضي، دفع المؤشر العام للانخفاض مع قيام المستثمرين بالبيع لجني الأرباح، نظراً لخيبة الأمل من ضعف أسعار العقارات في الإمارة في الربع الأول من العام.

وتراجع سهم الدار العقارية، أكبر شركة تطوير عقاري مدرجة في أبوظبي 2.7%. والسهم منخفض نحو 5.3% منذ يوم الأحد الماضي.

وهبط المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.6%.

وارتفع سهم بنك الكويت الوطني 1.5% بعدما سجل البنك زيادة 8.1% في صافي ربح الربع الأول من العام إلى 85.4 مليون دينار (280.78 مليون دولار) متجاوزاً بقليل تقديرات اثنين من المحللين عند 83.3 مليون و84 مليوناً على الترتيب.

وعزا البنك الزيادة في صافي الربح إلى ارتفاع صافي دخل الفائدة والدخل من التمويل الإسلامي نتيجة للنمو القوي في في حجم الأعمال.

لكن مؤشر سوق الكويت تراجع 0.6%. وانخفض سهم مشاريع الكويت القابضة (كيبكو) 3.5%.

وواصل مؤشر سوق دبي خسائره ليتراجع 1.6% مسجلاً أكبر هبوط في يوم واحد، منذ 13 فبراير/شباط، مع انخفاض 32 سهماً وصعود سهمين فقط.

وتراجعت أسهم شركات البناء مع هبوط سهم أرابتك 9.7% وكان الأكثر تداولاً في السوق، بينما انخفض سهم دريك آند سكل 7.3%.

وغاب معظم مديري الصناديق الأجنبية عن جلسة التداول اليوم نظراً لعطلة عيد القيامة.