ما علاقة حجاب جيجي حديد بإقالة أميرة سعودية.. دينا عبدالعزيز تتحدث عن تفاصيل خروجها من "فوغ" الفرنسية

تم النشر: تم التحديث:
JYJYHDYD
سوشال ميديا

حسمت الأميرة السعودية دينا عبد العزيز "42 عاماً" الجدل حول عملها مع مجلة فوغ بقولها "لم أغادر إنما فصلت"، مؤكدة أنها لم تعد في منصبها كرئيس تحرير النسخة العربية من المجلة الفرنسية.

عددان فقط اللذان استلمت الأميرة السعودية إداراتهما، وقد تصدرت عارضة الأزياء العالمية جيجي حديد غلاف الطبعة الافتتاحية في مارس/آذار ظهرت وهي ترتدي الحجاب، والذي كان سبب المشكلة بين الأميرة وإدارة النشر، وذلك بحسب أصدقاء مقربين من عبد العزيز.

الأمر الذي أشارت إليه أيضا "ديلي ميل" موضحة أن ظهور جيجي مرتدية غطاء للرأس على غلاف المجلة، فجر غضباً كبيراً من قبل الكثيرين.

ولكن فايننشال تايمز أشارت إلى أن إدارة المجلة غير راضية عن تصرّف الأميرة بأموال المجلة، واعترضت على المبالغ التي أهدرت أثناء الإعداد لمحتوى النسخ الصادرة، الأمر الذي دفعها إلى إقالة الأميرة السعودية من منصبها.

وأصدرت الأميرة بياناً بعدما ترددت أخبار حول استقالتها من عملها موضحة سبب الإقالة، وفيما يلي النص كاملاً:

يسعدني، باعتباري رئيسة تحرير "فوغ" العربية الأولى، أنني أُعليت صوتاً لأزياء المرأة في العالم العربي. ويشرِّفني أن أُمكِّن علامة فوغ التجارية من ترسيخ نفسها، بقوةٍ وفرادة، وبطريقةٍ تفسح المجال لمجلةٍ في المنطقةِ العربية لدمج القيم التراثية مع الموضة الطموحة.

أنا فخورة بما تمكَّنت من إنجازه في هذه الفترة القصيرة من الوقت، إذ عملت مع بعضٍ من المواهب الأعظم في مجالِ الموضة، بما يتضمَّن أكثر النساءِ إبداعاً وتأثيراً في المنطقة.

كان هدفي هو تطوير هذه الطبعة الهامة والرائدة من فوغ من البداية حتى تصبح مجلةً على قدمِ المساواةِ مع الطبعات الأخرى من فوغ. كان لديَّ رؤية واضحة لما تعنيه الموضة للمرأة اليوم عند إطلاق فوغ العربية بمثل هذا التميُّز.

استندت إلى قيمي ورؤيتي لفوغ العربية، ورفضت المساومة حين شعرت أن نهج الناشر قد تعارَضَ مع القيم التي تعزِّز قراءنا، ومع دور رئيس التحرير في الوفاء بتلك القيم على نحوٍ أصيلٍ حقاً".

alamyrh

وقد تمّ تعيين مانويل أرنوت برتغالي الجنسية خلفاً للأميرة دينا وسيبدأ العمل فيها في 7 مايو، وبذلك يكون ثالث رجل يتسلم رئاسة تحرير مجلة نسائية بعد إدوارد إنينفول وإيمانويل بارنيتي.

وقد انتقد البعض على تويتر تعيين رجل غربي رئيس تحرير لمجلة عربية نسائية.