بعد عامين من الانفصال.. بن آفليك وجينيفر غارنر يتقدمان رسمياً بأوراق الطلاق

تم النشر: تم التحديث:
BEN AFFLECK JENNIFER GARNER
WEST HOLLYWOOD, CA - MARCH 02: Actors Ben Affleck and wife Jennifer Garner arrive at the 2014 Vanity Fair Oscar Party Hosted By Graydon Carter on March 2, 2014 in West Hollywood, California. (Photo by C Flanigan/WireImage) | C Flanigan via Getty Images

يبدو أن هذا هو الوقت المناسب للطلاق الرسمي بين بن أفليك وجينيفر غارنر، وذلك بعد عامين من الانفصال، حيث قدما الأوراق اللازمة للطلاق يوم الخميس 13 أبريل/نيسان الجاري، جاعلين انفصالهما طويل الأمد رسمياً أخيراً.

أكدت صحيفة لوس أنجلوس تايمز أن بطلة فيلم "Alias" قدمت التماساً لمحكمة لوس أنجلوس العليا، كما قدم ممثل فيلم "Justice League" رده، مشيرين إلى أن سبب دعوى الطلاق هو الاختلافات التي لا يمكن التوفيق بينها.

يسعى كلا ممثلي الصف الأول للحصول على حضانة مادية وقانونية مشتركة لأطفالهما الثلاثة؛ ابنتيهما فيوليت 11 عاماً-،سيرافينا - 9 أعوام-، وابنهما صمويل 5 أعوام.

يذكر أن التقديم المشترك للأوراق كان من خلالهما فرادى -بدون محامين- مما يوحي بأنه تم تنظيمه ودياً.

ben affleck jennifer garner

تشارك أفليك وغارنر -يبلغ كلاهما 44 عاماً- البطولة في فيلم "داريديفيل" عام 2003 وتزوجا عام 2005. وأعلنا عزمهما على الطلاق في يونيو/حزيران 2015، أي بعد عشرة أعوام من الزواج.

قال الزوجان فى بيان مشترك عام 2015 "بعد الكثير من التفكير والدراسة الدقيقة، اتخذنا قراراً صعباً بالطلاق".

"نمضي للأمام سوياً بالحب والصداقة، ملتزمين بالاشتراك فى تربية الأبناء الذين نطالب باحترام خصوصياتهم خلال هذه الفترة العصيبة".

ولم يحدد الزوجان السابقان موعداً للانفصال ورقياً.

ووفقاً لـ TMZ، فإن أفليك وغارنر ليس لديهما اتفاق ما قبل الزواج، بمعنى أنهما سيقتسمان على نحو متساوٍ أرباحهما المكتسبة بعد زواجهما، ومن المرجح أن يحلا القضية خارج المحكمة من خلال وسيط. وقال الموقع أنهما ما زالا يتفاوضان على التسوية المالية؛ رغم ذلك، تبعاً لقانون ولاية كاليفورنيا، يمكن الانتهاء من الانفصال في أقل من ستة أشهر.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Los Angeles Times الأميركية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.