كان مراقباً لحزب الشعب الجمهوري المُعارض.. تركي يفقد حياته داخل أحد مراكز التصويت على الاستفتاء

تم النشر: تم التحديث:
SDF
sm

شهد أحد مراكز التصويت على التعديلات الدستورية في العاصمة التركية أنقرة الأحد 16 أبريل/نيسان 2017 حادثاً محزناً، حيث تعرض أحد المراقبين التابعين لحزب الشعب الجمهوري المعارض لأزمة قلبية أودت بحياته.

وحسب صحيفة "حرييت"، فإن المتقاعد مضفر باباييغيت، البالغ من العمر 55 عاماً، كان داخل مركز التصويت بمقاطعة ألتنداغ في أنقرة حوالي الساعة العاشرة والنصف صباحاً حينما تعرض للأزمة القلبية، ليتصل أصدقاؤه بالإسعاف، بعد أن قاموا بتقديم الإسعافات الأولية له.

غير أن الموت لم يُسعف الرجل، حيث فقد حياته بعد أن نقل إلى المستشفى. ومن المنتظر أن تُقام جنازته الإثنين 17 أبريل/نيسان.

ويُشارك أكثر من 55 مليون ناخب تركي في الاستفتاء على التعديلات الدستورية التي يدعمها أردوغان، والتي ستؤدي إلى تغيير نظام الحكم في البلاد حال إقرارها من النظام البرلماني القائم الآن إلى النظام الرئاسي، بالإضافة إلى تغييرات أخرى من قبيل إلغاء المحاكم العسكرية.