تركيان يستبقان نتيجة الاستفتاء ويتراهنان على تقديم شقق سكنية لبعضهما.. هذه تفاصيل الاتفاق

تم النشر: تم التحديث:
MRAHNH
سوشال ميديا

أعلن أحد متعهدي البناء في مدينة إسكيشهير التركية تقديمه لشقتين لمن يوافق على مراهنته حول نتيجة الاستفتاء الجاري في 16 أبريل/نيسان 2017.

ونشر المتعهد جودت كيليتش طلب المراهنة عبر حساباته على الشبكات الاجتماعية قبل ساعات من بدء الاقتراع في الاستفتاء على التعديلات الدستورية معلناً أنه سيقدم شقتين لمن يعتقد أن نتيجة الاستفتاء ستكون "لا"، ليرد فولكان أنفير المسؤول السابق في حزب الشعب الجمهوري المعارض على منشور كيليتش ويعلن أنه سيقدم شقة سكنية في حال أقرت التعديلات الدستورية وصوت الأتراك عليها بـ "نعم".

ولم يكتف كيليتش وأنفير بالمراهنة عبر صفحاتهما على وسائل التواصل الاجتماعي، بل زارا مكتباً للمحاماة وقاما بتوقيع اتفاقية تضمن تطبيقهما للعهد الذي قطعاه لبعضهما بعد الإعلان الرسمي عن نتيجة الاستفتاء.

وعبر جودت كيليتش المناصر لحزب العدالة والتنمية وفقاً لما ذكره موقع سي إن إن تورك، عن ثقته الكبيرة في قدرة الحزب على حسم النتيجة لصالحه مضيفاً أن نتيجة الاستفتاء إما ستمنحه شقة جديدة أو ستمنح الشخص الذي راهنه شقتين جديدتين متمنياً التوفيق للجميع.

أما فولكان أنفير فقد عبر هو الآخر عن ثقته في أن الشعب التركي سيصوت بـ "لا" على التعديلات الدستورية وهو ما سيمنحه شقة جديدة.

ويتوجه نحو 55 مليون تركي يحق لهم التصويت إلى صناديق الاقتراع صبيحة الأحد في استفتاء من شأنه إذا ما طبق أن يغير نظام الحكم الحالي في تركيا من نظام برلماني إلى نظام رئاسي يعزز سلطات الرئيس في البلاد.