محاولة اغتيال فاشلة في تركيا لمسؤول بـ"العدالة والتنمية".. مقتل حارس شخصي واعتقال 17 مشتبهاً به

تم النشر: تم التحديث:
TURKEY REFERENDUM
Alkis Konstantinidis / Reuters

قالت مصادر أمنية تركية إن مسلحين أكراداً قتلوا حارساً في هجوم على مركبة كانت تقل مسؤولاً من حزب العدالة والتنمية في جنوب شرق تركيا خلال الليل قبل الاستفتاء الذي يجري، الأحد 16 أبريل/نيسان، بشأن تطبيق نظام رئاسي.

واعتقلت السلطات نحو ١٧ مشتبهاً فيه على خلفية محاولة الاغتيال مساء أمس.

وأضافت المصادر أن مسلحي حزب العمال الكردستاني شنوا الهجوم الليلة الماضية في منطقة مرادية بإقليم فان بجنوب شرق تركيا. وأصيب حارس آخر كان مع مسؤول حزب العدالة والتنمية في الهجوم.

هذا وقد بدأ الناخبون الأتراك في الإدلاء بأصواتهم صباح اليوم في استفتاء يمهد لأقوى تغيير في النظام السياسي لتركيا في تاريخها الحديث.

وأعطت استطلاعات الرأي تقدماً بفارق بسيط للمعسكر المؤيد للتصويت بنعم والذي سيؤدي إلى أن تحل رئاسة قوية محل النظام البرلماني في تركيا.

وستحدد أيضاً النتيجة شكل علاقات تركيا المتوترة مع الاتحاد الأوروبي . وقلصت تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي تدفق المهاجرين ولاسيما اللاجئين من الحرب في كل من سوريا والعراق إلى الاتحاد الأوروبي ولكن إردوغان يقول إنه قد يراجع هذا الاتفاق بعد الاستفتاء.

ويبلغ عدد الناخبين الذين يحق لهم الإدلاء بأصواتهم في 167140 مركز اقتراع في كل أنحاء تركيا نحو 55 مليون شخص .