أستاذة الآداب المصرية تنشر فيديو رقص جديداً لها.. وخالد الصاوي يتساءل: هل سيتم رجمها؟

تم النشر: تم التحديث:
LA
لا

نشرت الدكتورة المصرية منى برنس، أستاذة اللغة الإنكليزية بكلية الآداب جامعة السويس، فيديو رقص جديداً لها احتفالاً بعيد الربيع، وذلك بعدما أثارت عاصفة من الجدل في مصر بسبب الفيديو الأول لها.

وظهرت الدكتورة الجامعية في الفيديو الجديد بنفس الشكل الذي ظهرت به في الفيديو السابق، إلا أن الفيديو الجديد تبدو فيه أنها داخل شقتها، وليس في مكان مفتوح كما في الفيديو السابق.

وعلقت أستاذة الأدب الإنكليزي على الفيديو المنشور قائلة: "كل سنة و احنا طيبين.. ارقصوا وافرحوا happy easter and happy sham el nesim.. dance and enjoy life".

وبعد ساعة تقريباً، نشرت تعليقاً آخر ترد فيه على من هاجمها نافية فيه شعورها بالندم:

ومن جهته علق الفنان المصري خالد الصاوي على الفيديو الذي نشرته أستاذة الأدب الإنكليزي مدافعاً عن الدكتورة منى برنس، بعد انتقاد الكثيرين لها خاصة لنشرها هذا الفيديو الثاني.

وكتب الصاوي منشوراً عبر صفحته على فيسبوك للدفاع عن منى برنس اختار له عنواناً لافتاً وهو "علمني يابه الهيافة.. تعال يا بني في الهايفة واتصدر!".

وقالت الدكتورة منى برنس في منشور على صفحتها، مشيرة إلى من يهاجمها لدرجة أنه تم رفع قضايا ضدها بتهمة ازدراء الأديان، مؤكدة انها تحب مصر ولن تتركها:

وأتبعت ذلك بمنشور أكدت فيه أن هناك من يقف بجانبها ويساندها: