رجال إطفاء أخمدوا حريقاً وانتقلوا مباشرة للإدلاء بأصواتهم وعامل النظافة جاء بمكنسته.. الأتراك يختارون دستورهم بشغف

تم النشر: تم التحديث:
SF
sm

وصل فريق من رجال الإطفاء الأتراك لمركز اقتراع في مدينة ايلازغ في وسط البلاد، للإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على تعديل الدستور، بعدما تمكنوا من السيطرة على حريق نشب في أكوام من القش في البلدة.

وتلقى جهاز الدفاع المدني، صباح الأحد 16 أبريل/نيسان 2017، اتصالات من مواطني البلدة، تفيد بنشوب حريق في أحد الأحياء القريبة من مركز مخصص للتصويت في الاستفتاء، ما دفع طواقم الإطفاء للتوجه للمكان وإخماد الحريق.

وتوجَّه الطاقم للمدرسة القريبة من مكان الحريق، حيث يتواجد مركز الاقتراع، ليدلوا بأصواتهم ويعودوا لأماكن عملهم.

ويقول محمد ايرجان، أحد أفراد الطاقم: "لقد قمنا بأداء واجبنا الوطني، أخمدنا النيران وصوتنا، وها نحن عائدون لمكان عملنا".




جاء بالمكنسة


وفي البلدة ذاتها وصل عامل النظافة رمضان يلدرم إلى مركز الاقتراع حاملاً مكنسته التي يستخدمها أثناء عمله في قسم النظافة في بلدية المدينة.

وعلق يلدرم على ما فعله قائلاً: "هذا واجبي الوطني، أنا عامل نظافة، وسأعود لعملي بعد أن لبَّيت نداء الوطن".

ويتوجه أكثر من 55 مليون ناخب تركي يحق لهم التصويت إلى مراكز الاقتراع المنتشرة في المدن التركية، للتصويت على تعديلات دستورية ستغير نظام الحكم في البلاد حال إقرارها من نظام برلماني لنظام رئاسي، يعزز سلطات رئيس البلاد.