بعد شائعات زواجهما.. عمرو دياب ودينا الشربيني يسافران إلى الإمارات على الطائرة نفسها!

تم النشر: تم التحديث:
AMR DIAB
social media

سافر المغني المصري عمرو دياب، إلى الإمارات، صباح اليوم 15 أبريل/نيسان، وسافر معه على الطائرة نفسها الممثلة دينا الشربيني، بعد الشائعات الأخيرة بشأن زواجهما.

إذ أكدت مجلة "لها"، أن الشربيني ودياب أنهيا إجراءات سفرها على متن الرحلة ذاتها لطائرة لخطوط الإماراتية رقم 926 والمتجهة إلى دبي، وأنهما انتظرا سوياً بصالة كبار الزوار، بعد سداد قيمة دخولهما إلى الصالة بالإخطار نفسه.

فيما تمت كتابة اسم الشربيني باسم "دينا محمد عبدالباري" دون لقب الشربيني، وذلك بحسب المجلة ذاتها.

هذا، وقال موقع بوابة "اليوم السابع" المصرية إن دياب اصطحب ابنته معه، وذلك بحسب مصادرها بمطار القاهرة الدولي، حيث تم استقباله بصالة الخدمة المميزة، قبل انطلاقه لركوب طائرة الخطوط الإماراتية المتجهة إلى دبي.

يأتي ذلك بعد الشائعات الأخيرة بشأن زواج الشربيني من دياب، والتي نفتها مديرة أعمال الأخير وعدد من المقربين منهما، فيما لم يتحدث بشأنها صاحبا القضية الأصلية.

جدير بالذكر، أن الشربيني كانت ضمن المرشحين لأداء دور البطولة مع دياب في الفيلم المزمع عرضه في عيد الفطر المقبل، وربما تأتي هذه الرحلة في إطار تصوير العمل الفني الذي يجمعهما، إذا ما تبين صحة الأخبار.

وفي نفي والد الشربيني لشائعة زواج ابنته من عمرو دياب، مطلع فبراير/شباط الماضي، أكد أن ابنته تقابل دياب في إطار فيلم جديد، يخطط الهضبة لدخوله، ويريد أن تكون ابنته البطلة معه، نافياً كل الشائعات عن وجود علاقة بينهما.

بينما أكدت مجلة "لها"، أواخر فبراير/شباط الماضي، أن اجتماعات جمعت بين الشربيني ودياب في إطار التحضير لفيلم العيد المنتظر، ورجَّحت مصادر للمجلة أن يتم استبعاد الشربيني والبحث عن مرشحة أخرى، تلافياً للشائعات التي ازدادت حول علاقتهما.

وكان المطرب المصري عمرو دياب قد أعلن في وقتٍ سابق عن تحضيره لفيلم سينمائي، وأكد أنه يرغب بشدة في تقديمه، فيما تعاقد مع المنتج تامر مرسي، أواخر يناير/كانون الثاني الماضي، على أن تتولى شركة "سينرجي" إنتاجه، بينما سيتولى الإخراج هادي الباجوري.