أوراق اقتراع خاصة بالمكفوفين وحافلات لنقل 13 ألف مريض حتى صناديق الاقتراع.. هكذا تستعدُّ تركيا للاستفتاء

تم النشر: تم التحديث:
F
sm

مع اقتراب موعد الاستفتاء على التعديلات الدستورية في البلاد، أعلنت وزارة الصحة التركية انتهاء التحضيرات لخطة نقل المرضى، والتي سيتم بموجبها نقل ما يقارب 13 ألف مريض تركي من مكان إقامتهم إلى مراكز الاقتراع المسجلين فيها ليتمكنوا من المشاركة في عملية التصويت التي ستجري الأحد 16 أبريل/نيسان 2017.

وحسب صحيفة" يني شفق"، فقد فتحت وزارة الصحة أبواب التسجيل أمام المرضى الراغبين في الاستفادة من الخدمة المجانية التي أطلقتها خلال الأسابيع الماضية، حيث أجرت طواقمها اتصالات هاتفية مع 237 ألف مريض ومقعد وافق 13 ألفاً فقط منهم على الاستفادة من الخدمة.

وقال وزير الصحة التركي رجب أكداغ، أن وزارته اتخذت هذا القرار:
"لحرصها على عدم حرمان المرضى وذوي الاحتياجات الخاصة من ممارسة حقهم الديمقراطي المتمثل في التصويت بالرفض أو قبول التعديلات الدستورية المطروحة".

وأكد الوزير أنه تم تخصيص حافلات وطواقم إسعاف مدربة لنقل المرضى من أماكن إقامتهم لمراكز الاقتراع وبالعكس.


المعاقون حركياً


وجهزت بلدية بشكتاش في مدينة إسطنبول 50 حافلة مزودة بأنظمة متطورة لنقل ذوي الاحتياجات الخاصة في المدينة من منازلهم لمراكز الاقتراع.

وتحتوي الحافلات على أدراج كهربائية تساعد المعاقين حركياً في الصعود إليها والنزول منها، بالإضافة لأنظمة تمكنهم من التحرك بسهولة دون مساعدة أحد.


تطبيق خاص للمكفوفين


وصممت اللجنة العليا للانتخابات التركية، أوراق اقتراع خاصة بالمكفوفين لتسهيل عملية تصويتهم دون الحاجة إلى مرافق، حيث أضافت اللجنة إطارات ورقية ترشد المكفوفين إلى الأماكن المخصصة للتصويت بـ "نعم" أو بـ "لا" على تطبيق التعديلات الدستورية، وذلك تجنباً للخداع الذي يتعرضون له في بعض الأحيان، حيث يُصوت من يُساعدهم في الانتخابات الماضية عكس رغبتهم.

وعبر عدد من المكفوفين الأتراك، وفقاً لما بثته وكالة إخلاص المحلية، عن ارتياحهم لهذا الأمر.