ارعي حفيدك مقابل راتب شهري ودعي أمه تذهب للعمل .. الجدات التركيات يتسلَّمن أوّل المعاشات

تم النشر: تم التحديث:
S
s

بدأت وزارة العمل والضمان الاجتماعي التركية، تقديم معاشات الجدات اللواتي يعتنين بأحفادهن.

ومن بين الولايات التي شملها المشروع في المرحلة الأولية، ولاية بورصة شمالي غربي تركيا، حيث حصلت 865 جدة على حق الراتب الشهري.

وأعربت قدرية أرلي (60 عاماً)، للأناضول عن سعادتها بالراتب الأول البالغ، 425 ليرة تركية (115 دولاراً).

وقالت أنها تعتني بحفيدتها "أجرين زمرا" وعمرها عامان، بسبب عمل زوجة ابنها.

Close
الحفيدات تركيا
لـ
مشاركة
تغريدة
شارك هذا
إغلاق
الشريحة الحالية

وكشفت أن والدة الطفلة مضطرة للعمل بسبب ضعف إمكاناتهم المادية، وأن المعونة التي بدأت بأخذها من الدولة تساهم في تخفيف أعباء شراء مستلزمات الاعتناء بالطفلة.

بدورها ذكرت صفية غنج (60 عاماً)، أنها تتولى رعاية حفيدها ذي الـ 15 شهراً، بسبب عمل ابنتها.

وأردفت عقب تسلمها معاشها اليوم: "سأتجه مباشرة إلى متجر، لشراء حفاضات لحفيدي".

وتأتي هذه الخطوة لتشجيع الجدات للاعتناء بأحفادهن خلال عمل الأمهات وتخفيف الأعباء المادية، فضلاً عن تقوية الروابط الأسرية، وإتاحة الفرصة للسيدات، للذهاب إلى العمل، دون القلق على أطفالهن.

وكان وزير العمل والضمان الاجتماعي، محمد مؤذن أوغلو أعلن مصادقة الحكومة التركية، على مشروع “الجدة” والذي ينص على منح راتب شهري مقداره 425 ليرة تركية للجدات نظير الاعتناء بأحفادهن.


شروط المشروع


هناك عدة شروط يجب توافرها في العائلة التي تريد التقدم بطلب الترشح للاستفادة من المشروع؛ أهمها أن دخل الأم يجب ألا يبلغ ضعف الحد الأدنى للأجور، أي بما لا يزيد على 1000 دولار تقريباً.

كما أن مجموع دخل العائلة يجب أن يبلغ أكثر من 1500 دولار، وسيُؤخذ الوضع الصحي للجدة بعين الاعتبار.

وسيستهدف المشروع خلال المرحلة الأولى له 10 أقاليم، كما سيسهر على تنفيذه الوزارة إضافة إلى بعض النقابات.


103 آلاف خلال 20 يوماً


وفي تقرير لصحيفة "تقويم" التركية، بلغ عدد الطلبات الموافق عليها خلال الفترة الممتدة من 1 إلى 20 فبراير/ شباط 2017، حوالي 103 ألف شخص، و هو رقم أكبر من توقعات الوزارة المعنية.

ومن المفترض أن يبلغ 150 ألفاً مع نهاية الشهر، لكن الهدف من البرنامج حسب وزير العمل هو الوصول إلى مليوني شخص.