مقتل شابة في عملية طعن بالقدس.. والشرطة تعتقل المنفذ

تم النشر: تم التحديث:
STAB JERUSALEM
AHMAD GHARABLI via Getty Images

توفيت شابة، الجمعة 14 أبريل/نيسان، إثر إصابتها بجروح خطيرة بعد تعرضها للطعن اليوم في الترامواي بالقدس على يد فلسطيني اعتقلته الشرطة.

والمرأة التي لم يكشف عن هويتها أو جنسيتها كانت في الخامسة والعشرين من عمرها.

وقال جهاز الأمن الإسرائيلي إن المهاجم يدعى جميل التميمي ويبلغ من العمر 57 عاماً، وهو من سكان القدس الشرقية المحتلة، وكان قد دخل المستشفى بعد محاولة انتحار، كما أدين في 2011 بالاعتداء على فتاة.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري إن المشتبه به بتنفيذ عملية الطعن يعاني على ما يبدو من اضطرابات نفسية وعقلية.

ووقع الهجوم على خط الترامواي القريب من المدينة القديمة التي يتوافد عليها المسيحيون لإحياء يوم "الجمعة العظيمة" قبل عيد الفصح.

ونشرت الشرطة تعزيزات بمناسبة عيد الفصح اليهودي الذي يتجمع خلاله عشرات الآلاف من اليهود عند الحائط الغربي داخل مدينة القدس القديمة. وزار خلال الأيام الماضية الآلاف منهم باحة المسجد الأقصى.

ويسمح لليهود بدخول المجمع ولكن ليس الصلاة فيه.

ويخشى الفلسطينيون من سعي إسرائيل لتغيير الوضع وهو ما يشكل عامر توتر دائم.

وقتل 260 فلسطينياً و42 إسرائيلياً وأميركيان وأردني وإريتري وسوداني منذ تشرين الأول/أكتوبر 2015 في هجمات أو محاولات لتنفيذ هجوم ومواجهات.

وقتل معظم الفلسطينيين خلال تنفيذ أو محاولة تنفيذ عملية طعن أو هجوم بالرصاص أو محاولة دهس، وفق السلطات الإسرائيلية.

وقتل آخرون خلال قمع الجيش الإسرائيلي تظاهرات في الأراضي الفلسطينية المحتلة، أو في غارات وقصف إسرائيلي في قطاع غزة المحاصر.

وتراجعت الاضطرابات خلال الأشهر الأخيرة.