موضة جديدة في هرم السلطة بتركيا.. مسؤولون أتراك وحراس أردوغان يثيرون الانتباه بعد أن أطلقوا الشارب (صور)

تم النشر: تم التحديث:
SDF
sm

تساءل البعض عن السر وراء الشوارب المحيطة بالرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، خلال الفترة الأخيرة، فكل رجال الدولة من وزراء ومستشارين ومسؤولين كبار، وحتى الحراس الخاصين به، قرروا فجأةً أن يتركوه ينمو، قبل أن يكشف كاتب بصحيفة "يني شفق" المقربة من الحكومة سر ذلك.

وحسب محمد جيت، الكاتب بالجريدة، فإن أردوغان هو السبب وراء شوارب المسؤولين الكبار في الدول، مثل وزير الداخلية والخارجية والدفاع والشباب والرياضة، حيث نصحهم في الفترة الأخيرة بتركه، من دون أن يُعرف سبب ذلك.

sd

حراس أردوغان بالشارب أيضا

وجاء في عمود الكاتب المعروف بقربه من أردوغان، أنه كان قبل أيام داخل أحد القصور العثمانية التاريخية بمنطقة بشيكتاش في إسطنبول رفقة بعض الصحفيين؛ لإجراء لقاء صحفي مع أردوغان لصالح قناتين محليتين.

وأضاف: "بعد انتهاء اللقاء، بدأنا نتحدث في مواضيع مختلفة، قبل أن يبدأ الرئيس بنصح كل الحاضرين بعدم قص الشارب بعد اليوم".

وأكد الكاتب الصحفي بصحيفة "حرييت" أحمد هكان القصة أيضاً، حيث تحدث في برنامج يُقدمه على قناة kanalD، التابعة لمجموعة "حرييت" الإعلامية نفسها، أن نصائح أردوغان هي السبب وراء ترك الكثير من المسؤولين الأتراك شواربهم تكبر.

وفيما يلي، صور لبعض من الوزراء والمسؤولين الأتراك قبل إطلاقهم الشارب وبعده، فيما يُوجد بينهم من أعفى اللحية أيضا:


sdf

مولود جاويش أوغلو: وزير الخارجية


g

حسن دوغان: مدير مكتب أردوغان.

f

مصطفى إليتاش: وزير الاقتصاد السابق ونائب رئيس الفريق البرلماني لحزب العدالة والتنمية


sdg

يوسف زيا يلماز: رئيس بلدية سامسون شمال تركيا وقيادي في حزب العدالة والتنمية


fsa

سليمان سويلو: وزير الداخلية


sf

نهات زيبكتشي: وزير الاقتصاد


sf

كاعف تشاداي كيليتش: وزير الرياضة والشباب