مدير "سي آي إيه" يتهم روسيا بتحريض ويكيليكس على نشر أسرار المخابرات الأميركية.. ويصف أسانج بالمحتال

تم النشر: تم التحديث:
MIKE POMPEO
Bloomberg via Getty Images

وصف مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي إيه)، مايك بومبيو، الخميس 13 أبريل/نيسان 2017، موقع "ويكيليكس" بأنه "جهاز مخابرات معادٍ"، مستغلاً أولى خطبه بعد توليه منصبه ليندد بمسربي المعلومات السرية الذين عانتهم أجهزة المخابرات الأميركية.

وفي كلمة أمام مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، وصف بومبيو مؤسس ويكيليكس جوليان أسانج بأنه "محتال" و"جبان".

وقال بومبيو: "حان الوقت لوصف ويكيليكس بحقيقتها. جهاز مخابرات غير حكومي معادٍ، كثيراً ما تحرّضه حكومات مثل روسيا".

وأضاف أن جهاز المخابرات العسكرية الروسي (جي آر يو) استغل ويكيليكس لتسريب مواد تم الحصول عليها من خلال التسلل الإلكتروني إلى أجهزة كمبيوتر تخص اللجنة الوطنية الديمقراطية خلال حملة انتخابات الرئاسة الأميركية في 2016.

وخلصت أجهزة المخابرات الأميركية إلى أن روسيا سرقت رسائل البريد الإلكتروني وقامت بأفعال أخرى لتمييل كفة الانتخابات لصالح الجمهوري دونالد ترامب الذي فاز على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

ونشر ويكيليكس وثائق سرية للحكومة الأميركية وجهات أخرى، ويقول إن مهمته محاربة السرية الحكومية وتشجيع الشفافية. وقال بومبيو إن "ويكيليكس شجع أتباعه على البحث عن وظائف في وكالة المخابرات المركزية الأميركية للحصول على معلومات مخابرات".

ولم يردّ محامو أسانج ومتحدث باسم "ويكيليكس" على طلبات للتعليق على تصريحات بومبيو.

وفي مارس/ آذار، نشر موقع ويكيليكس آلاف الصفحات من المناقشات الداخلية لوكالة المخابرات المركزية كشفت عن أساليب للتسلل الإلكتروني استخدمتها (سي آي إيه) ضد هواتف آيفون وأجهزة أندرويد وأهداف أخرى.