في الـ 8 من عمره.. تعلّم القيادة عبر YouTube.. فاصطحب أخته إلى ماكدونالدز!

تم النشر: تم التحديث:
KID DRIVE A CAR
lina aidukaite via Getty Images

بفضل عالَم يوتيوب المليء بمقاطع الفيديو التعليمية، أصبح بمقدور الجميع تعلُّم أي شيء تقريباً، حتى قيادة السيارة!

ولكن الأمر قد يصبح أكثر خطورةً إذا تعلَّم الأطفال مهارات البالغين؛ إذ تمكن صبي صغير في الثامنة من عمره من قيادة سيارة والده إلى مطعم ماكدونالدز برفقة أخته لتناول الطعام، مستعيناً بالمعرفة التي اكتسبها من مقاطع الفيديو التعليمية الموجودة على موقع يوتيوب، وذلك وفقاً لما جاء بموقع Mashable الأميركي.

فقد تسلل صبيٌ في الثامنة من عمره برفقة أخته خارج منزلهما الواقع في مدينة إيست بالستين بولاية أوهايو الأميركية، بعد أن خلد والدهما إلى النوم مبكراً وداهم النعاس والدتهما في أثناء جلوسها على الأريكة. واستطاع الصبي وأخته استقلال شاحنة والدهما التابعة لعمله، منطلقَين في رحلةٍ إلى المكان الذي يشعر فيه كل الأطفال بالسعادة: مطعم ماكدونالدز للوجبات السريعة.

ووفقاً لما نشرته قناة "فوكس 8" في كليفلاند، قاد الصبي سيارة والده ميلاً كاملاً! مر فيه بـ4 تقاطعاتٍ في الطريق، واجتاز مجموعةً من خطوط السكك الحديدية، واتخذ عدة منعطفات في الطريق حتى وصل إلى المطعم. والمثير للدهشة أنَّه، بحسب إفادات شهود العيان، فقد التزم الصبي بكل قوانين المرور، ولم يتجاوز السرعة القانونية المقررة للطريق حتى! (وإن كنّا لا ندري كيف استطاع الوصول لدوّاسة الوقود من الأساس).

ولحسن الحظ، تصادف وجود صديق للعائلة في المطعم عند وصول الصبيين، سارع عندها بإخطار جدَّيهما.

وعند وصول الشرطة إلى المطعم واستجواب الصبيَّين، أوضح الصبي أنَّه تعلَّم قيادة السيارة عن طريق مشاهدة مقاطع الفيديو التعليمية على موقع يوتيوب.

ولم تنجم عن هذه النزهة المتهورة بالسيارة أية إصابات، وتمكن الصبيان من تناول شطيرَتي البرغر بالجبن التي طلباها قبل وصول الشرطة، وإن كنّا لا نعرف ما إذا كانا قد طلبا وجبة هابي ميل المخصصة للأطفال أم اختارا وجبة بيغ ماك.

هذا الموضوع مترجم بتصرف عن موقع Mashable الأميركي. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.