أم كلثوم غيرت حياة سيدة مغربية بعد انتشار فيديو لها على فيسبوك.. شاهد صورها قبل وبعد الشهرة

تم النشر: تم التحديث:
PHOTO
sm

بدأت قصة المغربية نادية، التي تبلغ من العمر 42 سنة، عندما انتشر فيديو لها وهي تؤدي أغنية لكوكب الشرق أم كلثوم على شبكات التواصل الاجتماعي، فيسبوك بشكل خاص.

الفيديو أظهر صاحبة الصوت الجميل، الذي أشاد به كل من نشره على الشبكات الاجتماعية، وهي تؤدي القطعة الموسيقية في بيت متواضع يظهر من خلاله أنها لم تنل فرصتها في عالم الفن والشهرة.

بعد انتشار الفيديو الذي ظهرت فيه نادية وهي تؤدي أغنية "الأطلال"، نُشر فيديو ثانٍ للسيدة المغربية وهي تؤدي أغنية "أطاوع في هواك قلبي"، لتصبح حديث فيسبوك.

نادية التقت السياسي والحقوقي المغربي صلاح الوديع، الذي استقبلها قبل أن تقوم مجموعة من رواد الشبكات الاجتماعية بالإشراف على تغيير شكلها.



singer

أجرت صاحبة الفيديو مقابلات مع مجموعة من وسائل الإعلام المغربية، منها موقع اللقناة الثانية المغربية "2M"، وصرحت من خلالها بأنها لم تحظَ بفرصتها لتنال الشهرة التي تستحق، وأنها تغني منذ صغرها حتى إن معارفها كان يطلقون عليها اسم أسمهان.

وفي حوار آخر، صرحت بأنها أم لطفلين وأنها درست سنتين بكلية الحقوق، إلا أنها كانت مهووسة بالغناء.

يبدو أن شهرة نادية تجاوزت المغرب؛ إذ أن قناة "العربية" أجرت معها حواراً.