"الأسانسير" يُغضب عادل إمام ويجعله يترك مقر تصوير آخر أعماله

تم النشر: تم التحديث:
ADEL EMAM
Anadolu Agency via Getty Images

أثار موقفٌ عارضٌ الفنانَ المصريَّ عادل إمام؛ ما دفعه لترك موقع تصوير مسلسله الجديد "عفاريت عدلي علام"، قبل بدايته مساء الأربعاء 12 أبريل/نيسان 2017، بأحد العقارات في منطقة بولاق أبو العلا، بحسب أحد سكان العقار الذي كان من المفترض أن يتم التصوير فيه.

وكان بطل مسلسل "عفاريت عدلي علام" قد وصل لمقر التصوير بصحبة مخرج العمل، وحصل على ترحيب واسع من سكان المنطقة.

وأضاف ساكن العقار: "في أثناء صعوده بالمصعد الذي أنشئ خصيصاً له، فقد المصعد توازنه؛ ما جعله يعيش حالة من الرعب. وبمجرد وصوله للدور الثالث، لم يكتفِ بالتعبير عن غضبه الشديد لحالة الأسانسير، ولم يستطع أحدٌ تهدئته، حتى إنه فاجأ الجميع بالنزول عبر السلم، وهو يصيح لما: (تظبطو أسانسير كويس أبقى آجي)! ثم استقلّ سيارته وانطلق مغادراً موقع التصوير، الذي تم تأجيله"، حسبما ذكر موقع "مصر العربية".

ويجسد عادل إمام، خلال أحداث العمل، دور"عدلي علام"، وهو رجل يعمل في هيئة دار الكتب والمعارف التابعة لوزارة الثقافة، ومهتمٌ للغاية بعالم الكتب والرواية؛ ما يؤهله لكتابة مقال يومي بإحدى الصحف، لكنه لا يضع اسمه عليه؛ بل يختار اسماً مستعاراً.

ويكون هذا المقال هو محور اهتمام الرأي العام، وفي الوقت نفسه يكون حديث الحكومة؛ ما يُدخل رئيس تحرير الجريدة التي يكتب بها في العديد من المشاكل ويعرض الجريدة للخطر.

ويشارك في بطولة مسلسل "عفاريت عدلي علام"، كل من: غادة عادل، وهالة صدقي، وكمال أبو رية، ولطفي لبيب، وبيومي فؤاد، ورشوان توفيق، وشريف حلمي، ومي عمر، ومحمد ثروت، ويوسف إسماعيل، ومصطفى هريدي، وآخرون، وهو من تأليف يوسف معاطي، وللمنتج تامر مرسي، والمخرج رامي إمام.