"افعلي ما تشائين.. نحن لدينا ترامب".. امرأةٌ مؤيِّدة للرئيس الأميركي رفضت أن تؤجِّر بيتها لسيدةٍ لأنها آسيوية

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
social

تركت إحدى المضيفات، المشتركات في Airbnb، امرأةً عالقةً وسط عاصفة ثلجية غارقةً في دموعها، بعد أن رفضت أن تؤجر لها مكاناً للإقامة، بسبب أصولها الآسيوية.

حيث يتيح موقع Airbnb لأصحاب المنازل تأجير غرف أو أجزاء من بيوتهم لمستأجرين مقابل مبلغ مالي محدد، حيث يشترط على المالك أن يقدم خدمة فندقية دون أي تمييز عنصري قائم على الجنس أو الدين أو العرق أو اللون.

وكانت داين سوه، من ريفرسايد بولاية كاليفورنيا في رحلة تزلج مع أصدقائها، بالقرب من بحيرة بيغ بير بكاليفورنيا خلال العطلة، عندما تُركوا فجأة دون إقامة، في 18 فبراير/شباط 2017.



وقالت طالبة القانون، البالغة من العمر 25 عاماً، إن حجزها قد أُلغى قبل وصول أصدقائها بثلاث دقائق فقط، حيث قالت المُضيفة: "لن أؤجر لكِ، وإن كنتِ آخر شخص على سطح الأرض".

وأضافت مُضيفة Airbnb: "كلمة واحدة تقال لكل الآسيويين، تُريد شيئاً مقابل لا شيء".

ومنذ تلك الحادثة، حظرت شركة Airbnb المضَيفة من على موقعها بسبب سلوكها السيئ وغير المقبول، وفقاً لما ذكرت صحيفة dailymail البريطانية.

وأضافت سوه، التي تعيش في أميركا منذ كانت في الثالثة من عمرها، أن تصاعد الموقف جاء إثر سؤالها المُضيفة عن إمكانية إضافة اثنين من الجراء، واثنين من الأصدقاء للحجز.

وقالت سوه، إن المضيفة وافقت مبدئياً على الترتيب الجديد عبر الرسائل النصية، إلا أن الأمر تصاعد قبل وصول المجموعة مباشرةً.

ووفقاً للقطات الرسائل المصورة، قالت المُضيفة: "إذا كنتِ تعتقدين أن أربعة أشخاص وكلبين يمكنهم الحصول على غرفة خلال أيام العطلة بمبلغ 50 دولاراً، فأنتِ بالتأكيد مجنونة".

وردَّت سوه بأن لديها الدليل على موافقة المضيفة، وأنها ستبلغ الشركة بما حدث، فردَّت المضيفة بالقول: "افعلي ما تشائين، نحن لدينا ترامب".

وأضافت المضيفة أنها "لن تسمح لهذا البلد أن يملي عليه الأجانب ما يجب فعله". حسبما ذكرت محطة KTLA 5، كما أسفرت التعليقات المروعة، بما في ذلك دعوة سوه بالـ"مخادعة"، عن بكاء الشابة الآسيوية على الفور.

وتحدثت سوه إلى KTLA، بعد لحظات من الإلغاء: "من المؤلم أن يحدث هذا بعد العيش في الولايات المتحدة لأكثر من 23 عاماً".

وتابعت: "لا يهم إذا كنت أتبع القانون، أو أعامل الناس بلطف، فبغض النظر عن حسن تعاملي مع الآخرين، إذا كنت آسيوياً فأنت أقل من البشر، ويمكن للناس أن يعاملوك مثل المهملات".

لحسن الحظ، وجدت المجموعة مأوى في مقصورة قريبة، بعد أن ظلَّت عالقة ساعتين في الطقس العاصف.

وعندما اكتشفت Airbnb الحادث، سدَّدت النفقات الكاملة لرحلة سوه والفندق الذي بقوا فيه بدلاً من ذلك.

وقالت الشركة في بيانٍ، إن Airbnb لا تتغاضى عن أي شكل من أشكال التمييز، وتابع البيان: "لقد عملنا على دعم الضيف تماماً، واتساقاً مع سياستنا المتعلقة بعدم التمييز أُزيلت هذه المضيفة بشكل نهائي من منصة Airbnb".

هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة Dailymail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.