"من الذي رباكِ؟".. شاهد كيف كان رد فعل لافروف عندما سألته صحفية أميركية عن دعم بلاده للأسد

تم النشر: تم التحديث:

فيما يبدو أنه إدانة للثقافة الأميركية برمتها، خاطب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف صحفية أميركية بطريقة فيها ازدراء، قائلاً مَن الذي رباكِ؟ من الذي علمك الأدب؟ وذلك خلال مؤتمر صحفي عُقد عقب لقائه مع نظيره الأميركي ريكس تيلرسون.

وشهد الاجتماع بين وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ونظيره الأميركي ريكس تيلرسون، الأربعاء 12 أبريل/نيسان 2017، في موسكو توترات في ظل الخلافات القائمة بين البلدين حول الملف السوري، وخاصة بعد القصف الأميركي على سوريا.

ونشر على اليوتيوب فيديو يسمع فيه صوت الصحفية الأميركية وهي تسأل الوزير قبل أن يستكمل جلوسه حتى، بشأن الوضع في سوريا، مما أثار غضبه على ما يبدو.

وما إن دخل لافروف القاعة التي شهدت اجتماع الوفدين الروسي والأميركي، حتى انهال عليه الصحفيون الأميركيون بالأسئلة بصوت عالٍ.

وارتفع صوت صحفية أميركية، وهي تسأل: "هل صحيح أنك تدعم الحكومة السورية؟ كيف يمكنك التعليق على بيان أمس من البيت الأبيض؟"، حسب موقع العربية .

وهنا التفت إليها لافروف بوجه بارد، وقال لها وكأنه يدين الثقافة الأميركية بأكملها: "من الذي أشرف على تربيتك؟ من الذي علمك الأدب؟".

وبعد أن انتهى من كلمته، وأعطى الكلمة إلى تيلرسون، وشرعا في مغادرة القاعة إلى اجتماع خاص، قال لافروف للصحفية الأميركية ساخراً: "يمكنك الآن مواصلة الصراخ".

وبالفعل، ارتفعت على الفور أصوات الصحفيين الأميركيين وهم يلقون أسئلتهم بصوت عالٍ، في محاولة للحصول على إجابات.