حامَت الشبهات حوله عندما كان بتركيا.. أنقرة تتحدث عن ترحيلها المتهم بتفجيرات بطرسبرغ

تم النشر: تم التحديث:
S
s

قال مسؤول تركي كبير الأربعاء 12 أبريل/نيسان 2017، إن أكبرجون جليلوف، الذي تشتبه الشرطة الروسية في ضلوعه في تفجير بمترو سان بطرسبرغ، دخل تركيا أواخر 2015 وتم ترحيله إلى روسيا بعد ذلك بنحو عام؛ بسبب انتهاكات لقواعد الهجرة.

وانفجرت قنبلة في شبكة مترو سان بطرسبرغ الأسبوع الماضي؛ ما أسفر عن مقتل 14 شخصاً وإصابة عشرات آخرين.

وقال المسؤول مشترطاً عدم نشر اسمه، إنه عندما كان جليلوف في تركيا حامت الشبهات حوله؛ "بسبب بعض اتصالاته، لكن لم يُتخذ ضده أي إجراء؛ لأنه لم يفعل شيئاً غير قانوني ولم تثبت عليه أي مخالفات".

وقال المسؤول: "لكن القضية لم تسقط، وجرى إبعاد الرجل عن تركيا في ديسمبر/كانون الأول 2016؛ لانتهاكه قواعد التأشيرة والإقامة. في النهاية، فُرضت عليه غرامة وجرى ترحيله مع منعه من الدخول".

وأضاف المسؤول أنه بعدما غادر جليلوف تركيا، كان دخوله "إلى روسيا سهلاً من هنا، وبدا أنه لم يواجه أي مشاكل".