قصة الطبيب الأميركي "المسحول" تصل إلى فيتنام.. ومغردون غاضبون من يونايتد إيرلاين

تم النشر: تم التحديث:
YYY
Alamy

امتدت حالة من الغضب بسبب معاملة شركة يونايتد إيرلاينز الأميركية للطيران لراكب أخرجه أحد مسؤولي الأمن من طائرة عنوة إلى فيتنام، الأربعاء 12 أبريل/نيسان 2017، بعدما اتضح أن الراكب وهو طبيب أميركي يبلغ من العمر 69 عاماً فيتنامي المولد.

ولا تسير يونايتد إيرلاينز رحلات مباشرة إلى فيتنام، لكن دعوات واسعة النطاق انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي لمقاطعة الشركة بعد عرض تسجيل مصور يظهر مسؤول أمن يجر الطبيب ديفيد داو وقد لطخت الدماء وجهه بالقوة إلى خارج الطائرة يوم الأحد لإخلاء مكان لعاملين بالشركة.

وتنامى الغضب في فيتنام بسرعة، بعد أن تردد أن داو من أصل فيتنامي، وليس صينياً كما كان يعتقد في بادئ الأمر.

وغضب الفيتناميون كذلك بسبب مزاعم عن ماضي داو، نُشرت في الولايات المتحدة وشملت أنه قد يكون عنصرياً.

وعلق انه ترانج خويا، على فيسبوك، موقع التواصل الاجتماعي الأكثر انتشاراً في فيتنام قائلاً: "مشاهدة هذا يجعل الدماء تغلي في عروقي. لن أستخدم طيران يونايتد إيرلاينز أبداً في حياتي".

وكتب نجوين خاك هوي يقول: "قاطعوا يونايتد!!! هذا تجاوز! فلنكن متحابين ومتحدين يا أيها الشعب الفيتنامي".

ولم يرد تعليق فوري من الحكومة أو وسائل الإعلام الرسمية.