بشار الأسد حيوان!.. شاهد الرئيس الأميركي يشن هجوماً على رئيس النظام السوري

تم النشر: تم التحديث:

في تصريح عنيف، وصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الثلاثاء 11 أبريل/ نيسان 2017، رئيسَ النظام السوري بشار الأسد بالحيوان، والشرير والسيئ للبشرية جمعاء.

وقال ترامب في مقابلة مع محطة فوكس نيوز الأميركية، عند سؤاله عن الأسد إن "بوتين يدعم شخصاً شريراً بحق، أظنه سيئاً جداً سواء بالنسبة لروسيا، أو للبشرية، والعالم أجمع".

وأضاف: "عندما تلقي غازاً أو قنابل أو براميل متفجرة، أن تلقي تلك البراميل الضخمة المعبأة بالديناميت وسط مجموعة من الناس ثم تجد الأطفال بدون أذرع أو أرجل أو أوجه فهذا -بكل إنصاف- هذا حيوان".

وتابع الرئيس الأميركي: "عندما شاهدت صور هؤلاء الأطفال قتلى بين أيدي أهلهم، أو يصارعون للبقاء أحياء، اتصلت مباشرة بالجنرال ماتيس، وسألته ماذا يمكننا أن نفعل؟ فعرض علي مجموعة من الخيارات".

إلى ذلك، قال: "إنه لا يملك خططاً للدخول إلى سوريا، مؤكداً أن التدخل الأميركي في سوريا سيكون عبر شنِّ ضربات جوية جديدة تستهدف النظام".

ويعد هذا التصريح الأكثر عنفاً من الرئيس الأميركي حيال بشار الأسد، منذ وصوله إلى سدة الحكم في البيت الأبيض مطلع العام الحالي.

والجمعة الماضي، أطلقت بارجات أميركية، مرابضة في البحر المتوسط 59 صاروخاً، على مطار الشعيرات التابع للنظام السوري، بعد قصف طيران الأسد حي خان شيخون، بمحافظة إدلب، الواقعة تحت سيطرة المعارضة، بغاز السارين القاتل، الذي خلَّف نحو 100 قتيل ومئات الجرحي.

وأثارت الصور التي رصدتها عدسات الكاميرات من خان شيخون غضبَ الملايين في العالم، ومن بينهم مسؤولون دوليون.

وبحسب تقارير إعلامية فإن بشاعة هذه الصور كانت وراء إعطاء الرئيس الأميركي الأوامر بقصف المطار التابع للنظام السوري، والمرجح أن تكون خرجت منه الطائرة التي قصف المدنيين بالكيماوي.