تركيا تنكِّس أعلامها بمصر حداداً على ضحايا تفجيري الكنيستين.. ووزير الخارجية يعزّي القاهرة هاتفياً

تم النشر: تم التحديث:
TT
Anadolu Agency via Getty Images

قامت السفارة التركية بالقاهرة وقنصليتها بالإسكندرية شمالي مصر بتنكيس علم بلادها حداداً على ضحايا تفجيرين إرهابيين ضربا كنيستين شمالي البلاد، أمس الأول الأحد.

وأوضح مصدر مسؤول بالسفارة التركية أن قرار تنكيس العلم التركي طبق منذ أمس الإثنين، ويدوم لمدة 3 أيام، حداداً على ضحايا التفجيرين الإرهابيين، وتضامناً مع الشعب المصري، ورفضاً لتلك التفجيرات الإرهابية.

كما تم اتخاذ الإجراء ذاته بمقابر الشهداء الأتراك التي تقع شرقي العاصمة المصرية.

كانت الخارجية التركية وسفارة بلادها في القاهرة أدانتا التفجيرين اللذين ضربا كنيسة مارجرجس في مدينة طنطا والكنيسة المرقسية في مدينة الإسكندرية، شمالي مصر، مؤكدتين وقوف تركيا جنباً إلى جنب مع الشعب المصري ضد الإرهاب.

بينما قدم وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو في اتصال هاتفي، أمس، تعازيه لنظيره المصري سامح شكري في ضحايا التفجيرين.

وأسفر التفجيران اللذان استهدفا كنيستين في مصر، الأحد، عن مقتل 45 شخصاً، وإصابة 125 آخرين، حسب إحصائية رسمية أولية.

وتلا التفجيرين إعلان السلطات المصرية حداداً في البلاد لمدة 3 أيام، وإعلان حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر، بدءاً من أمس الإثنين.