فان ديزل يكشف ما قالته والدة بول ووكر بعد وفاة ابنها.. لماذا اعتذرت له؟

تم النشر: تم التحديث:
PAUL WALKER
Social media

كانت الجولة الصحفية الأخيرة مؤثرة للغاية بالنسبة للنجم الأميركي فان ديزل، الذي صوّر مؤخراً أحدث أجزاء سلسلة "The Fast and the Furious"، والذي يحمل اسم "The Fate of the Furious"، للمرة الأولى بدون صديقه المقرب والممثل الأميركي الراحل بول ووكر.

لقي ووكر مصرعه في حادث سير مروع عام 2013 بينما كان الجزء السابع من فيلم "Fast" قيد التصوير. واستكمل طاقم العمل التصوير لإنهاء الفيلم، مستخدمين مؤثرات خاصة لاستكمال دور ووكر.

وتحدث ديزل، الذي يصف ووكر بـ"شقيقه"، في جولته الصحفية عن حزنه الشديد منذ وفاة الأخير. وفي مقابلةٍ له مع إذاعة "سيريوس إكس إم إنترتينمنت" الأميركية، كشف ديزل عن محادثته مع شيريل، والدة ووكر، بعد الحادث.

وسافر الممثل الأميركي من مدينة أتلانتا ليلة وفاة ووكر ليقدم تعازيه، ولكنه فوجئ باعتذار والدة ووكر له ومواساته.

وقال ديزل: "قلتُ لها: لماذا؟ لماذا تعتذرين لي؟. قالت لي: لأنَّك فقدت نصفك الآخر".

ورغم مرور ما يقارب أربع سنوات على الحادث، أوضح ديزل خلال المقابلة أنَّ آثار هذا الحزن لعبت دوراً كبيراً في الفيلم الجديد، وأكد أنَّه كان بينه وبين ووكر اتصالٌ روحي.

وكانت محادثة ديزل مع والدة ووكر هي المرة الأولى التي بدأ يشعر فيها بتأثير رحيل صديقه.

وأضاف ديزل قائلاً: "كانت تقول لي شيئاً ما لم أكن مدركاً له أبداً. لم أكن مدركاً لمدى عمق الخسارة".

وتقابل الممثلان لأول مرة أثناء قراءة سيناريو الفيلم الأول من سلسلة "The Fast and The Furious". وخلال السنوات الثلاث عشرة التالية، شارك الثنائي في خمسة أجزاء من السلسلة معاً، وتوطدت صداقتهما بشدة. وبعد وفاة ووكر، أطلق ديزل اسم "بولينا" على ابنته تكريماً لأعز أصدقائه.

وقال ديزل: "ربما نكون جميعاً مذنبين قليلاً لعدم إفصاحنا عن مقدار حبنا للآخرين في الوقت الذي يكونون فيه معنا. والدتي قالت لي منذ شهر أنَّ والدته (أي ووكر) قالت لها "أحبي ابنك. فقط أحبي ابنك".

- هذا الموضوع مترجم عن النسخة الأميركية لهافينغتون بوست. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.