طليقة أحمد الفيشاوي تعود من جديد: يجني الملايين ويرفض دفع 9 آلاف لتعليم ابنته!

تم النشر: تم التحديث:
AHMAD AL FISHAWY
social media

عادت قضية الفنان المصري أحمد الفيشاوي إلى الواجهة مرة أخرى، بعد رفع طليقته هند الحناوي قضية جديدة عليه؛ لعدم إنفاقه على ابنته.

إذ تطالب الوالدة بإلزام الفيشاوي بدفع 9 آلاف جنيه إسترليني كل عام، مصاريف دراسية لابنتيهما لينا، والتي تقيم حالياً في المدينة البريطانية لندن، بحسب ما أكدته مجلة "لها".

وفي دعواها التي تنظرها محكمة الأسرة بمحافظة الجيزة المصرية، الثلاثاء 11 أبريل/نيسان، ذكرت هند أن طليقها وافق على سفر ابنته للعيش في إنكلترا، ما يعني من ثم تحمّل نفقات معيشتها ودراستها.

وذكرت في دعوى المصاريف الدراسية رقم 115 لسنة 2017، أن الفيشاوي يعمل ممثلاً ويلعب أدوار البطولة في أفلام سينمائية عديدة، وأنه يجني ملايين الجنيهات أجراً نظير كل فيلم، فضلاً عن تقديمه برامج فنية في دبي ولبنان ويتقاضى ملايين الدولارات، إضافةً إلى امتلاكه شركة إنتاج سينمائي، وعدة وحدات سكنية في مناطق راقية بالقاهرة، ورغم ذلك يتهرب من مصاريف ابنته.
ويبدو أن الفيشاوي يتعامل مع الأمر بتجاهل واضح؛ إذ لم يعلق على الدعوى بعد، حتى إنه منشغل بنشر إعلانات أفلامه الجديدة على صفحاته الرسمية بالشبكات الاجتماعية.





جدير بالذكر أن مهندسة الديكور هند الحناوي خاضت حرباً قضائية مع الفيشاوي من قبلُ، نظير اعترافه بابنتيهما، لينا.