رفضا معرفة جنس الجنين قبل الولادة.. برادلي كوبر وإيرينا شايك يحتفلان بمولد طفلهما الأول

تم النشر: تم التحديث:
BRADLEY COOPER AND IRINA SHAYK
Karwai Tang via Getty Images

استقبل الزوجان، الممثل برادلي كوبر (42 عاماً) وعارضة الأزياء إيرينا شايك (31 عاماً)، طفلهما الأول، والذي وُلِدَ منذ أسبوعين وفقاً لمجلة "بيبول" الأميركية.

ولم يحاول الزوجان معرفة جنس الطفل قبل الولادة، وفضلا بدلاً من ذلك أن يظل الأمر مفاجأة. ولم يُعلنا حتى الآن عن اسم الطفل أو جنسه.


bradley cooper and irina shayk

وكانت قد التُقِطَت صورةٌ لإيرينا أثناء التسوق مع والدتها في 30 مارس/آذار الماضي، بدت فيها ممشوقة القوام، لكنَّها لم تعلن خبر الولادة حتى تستعد عافيتها.

وكان قد قيل سابقاً إنَّها تستمتع بفترة حملها الأول.

وأوضح مصدر: "أثار حملها العديد من الرغبات بداخلها، وكانت مشغولة بالانغماس في تلك الرغبات وإشباعها. وكانت تحب فترة الحمل ورؤية طفلها هي وبرادلي ينمو بداخلها".

وعلى الرغم من كِبَر حجم بطنها أثناء الحمل، حافظت إيرينا الجميلة ذات الشعر الداكن على نظام اللياقة البدنية الخاص بها.

وقال المصدر: "لقد كانت تؤدي بعض التمرينات الرياضية البسيطة برفقة مدرب خاص".

والأفضل من ذلك أنَّ الحمل قرَّب الزوجين من بعضهما أكثر، وكان برادلي يشعر بالحماس كونه سيصبح أباً للمرة الأولى.

وقال المصدر لمحطة "E! News": "إيرينا وبرادلي يتعاملان مع الأمر بشكلٍ جيد حقاً، فبرادلي يساعد إيرينا، ويذهب معها إلى الطبيب. وقد كان بجانبها طوال فترة الحمل، وهو متحمس مثلها كونهما سيصبحان والدين. وقد أصبحت أم برادلي وإيرينا أكثر قرباً خلال هذا الحمل، وكانت والدته متعاونة جداً".

وظهر ارتباط كل من برادلي وإيرينا علناً عندما شوهدا وهما يقبلان بعضهما البعض في نيويورك في مايو/أيار 2015.

وظهرت أخبار حمل عارضة الأزياء عندما تباهت بكِبَر حجم بطنها أثناء سيرها في عرض أزياء فيكتوريا سيكريت العام الماضي.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.