تسريب لضباطٍ بنظام الأسد يكشف تفاصيل الضربة الأميركية لمطار الشعيرات

تم النشر: تم التحديث:

تداولت وسائل إعلام سورية معارضة الأحد 9 أبريل/نيسان 2017،تسجيلات صوتية قالت إنها لمكالمات جرت بين ضباط في جيش نظام الأسد عقب الضربة الجوية الأميركية التي استهدفت مطار الشعيرات العسكري بريف حمص، فجر الجمعة الماضي.

وأظهرت التسجيلات التي نشرها موقع "زمان الوصل"، حواراً دار بين ضابط يعمل في المطار وأحد الضباط الآخرين، عن سقوط 24 صاروخاً أمريكياً من نوع "توماهوك" داخل المطار و18 صاروخاً بمحيطه في مناطق غير مأهولة بالسكان.

وبين الضباط أن الضربات الأميركية الأولى منذ 6 سنوات دمرت كتائب الدفاع الجوي وقتلت العسكريين داخلها.

ولم يتسن لهافينغتون بوست عربي التأكد من صحة هذه الستجيلات.

وصباح الجمعة الماضي، قصف بارجات أميركية مرابطة في البحر المتوسط، مطار الشعيرات العسكري، بريف حمص، بنحو 60 صاروخاً من طراز "توماهوك"، مما أسفر عن تدمير المطار وقتل عدد من جنود النظام السوري.

وجاءت هذه الضربة بحسب ما قاله الرئيس الأميركي دونالد ترامب، رداً على قصف طائرات الأسد لحي شيخ شيخون، بغاز السارين القاتل والذي تسبب بوفاة أكثر من 100 شخص وإصابة المئات.